صبا الحمدصبا الحمد    

عصفورة تويتر .. لم تخلق من أجل الصراعات

في البداية.. لم يكن هناك منبر يعطي المجال للتعبير سوى للصحفيين ورجال الدين ، واستمر ذلك كثيراً ، و لطالما كان لدى الغالبية الكثير ليقولونه حتى آتى تويتر ، ففتح تويتر المجال و تكافأت الفرص و ساوى وعدِل بين الناس فأصبح أصغر طفل كرئيس أكبر دولة ، يملك نفس الحساب بنفس المميزات ، تاركا لهم 140 حرف فقط ، ليضع فكر كل واحد منهم في مرتبته الفعلية التي يستحقها ، وأصبح الجميع من خلال تويتر قادر على بناء هذه المنظومة الحياتية الاجتماعية .

في تويتر لا يوجد سقف للحرية أو حدود ، هناك ” ضمير ”  فقط ، نطالب في تويتر بالحرية ، من أجل  قول الرأي بتجرد و بلا تزلف للمسئول ، وهذا الرأي يأتي مباشر بدون مراقب ، ومن أجل تفنيد الآراء و ليس للتطاول فقط .

رغم التغير الملحوظ  و توسع وتنوع شبكات التواصل و رواجها إلا أن البعض في السعودية لا يزال يعيش في خنادق ضيقة ، و كأنه اختار أن لا يخرج من محيط حيه أو حتى منزله ! ، برأيي مشكلة المغرد السعودي تكمن في غياب هدفه من تواجده على تويتر ، غياب الهدف هو ما يجعله يتخبط و يبدأ بالتهويل و التحريض و الإساءة و الترويج للشائعات من أجل البروز ، و نتيجة لذلك نرى الكثير من المغردين ؛ يحملون صفات قبيحة .. فبعضهم “عنصري ” أو ” طائفي ” أو محرض يكيل التهم و يقذفها  ويبحث في 140 حرفا عن زلة ” ربما تكون غير مقصودة ” ليسقط بها الآخر ، وبعد كل ذلك يسمي نفسه مغرد كما يفعل البقية رغم إختلافه الجوهري عنهم ! .

كما نرى الكثير من الاعتداء على المقدسات و القضية هنا ليست قضية دينية فحسب بل هي اعتداء على الناس على مشاعرهم و استفزازها و هذا السلوك غير مقبول أخلاقيا ، فلم يخلق تويتر لتصفية الحسابات ، أو لتعكير صفو مياه لم تكن قد صفت بالكامل بعد ، في المقابل نجد في تويتر المتشدد يرى في شتمه لغيره احتساب و نقد غيره له تعدي على الدين !! ، فيحضر إلى تويتر ليتسارع و يختلف و يسيء ، لا يفرق بين حرية الرأي و فرض الرأي ! .

كما نلاحظ نفير الوسطيين من الغلو ببحثهم عن بدائل بمسميات مختلفة غير الإسلام ، علهم يجدوا بها متنفسا لهم من الإغلال و القيود التي أثقلت كاهلهم و وضعت باسم الدين ، ما يحصل للوسطي أنه لم يسلم في دنياه كما في تويتر من الاتهامات من غلاة التحرر و التشدد و لكنه سيسلم بإذن الله بدينه و آخرته .

وختاماً .. “عصفورة تويتر لم تخلق من أجل الصراعات بل من أجل التواصل والتعلم والتسلية ونشر الخير بين الناس”


صبا الحمد

, , , , , , , ,

12 تعليق على عصفورة تويتر .. لم تخلق من أجل الصراعات

  1. عادل السلمي أبريل 20, 2013 في 8:29 م #

    لافض فوك وكثر الله من امثالك.

    Thumb up 10 Thumb down 6

  2. decart أبريل 20, 2013 في 9:23 م #

    مشكلة السعودي غياب الهدف!!!
    وما عساه ان يفعل بـ140 حرف…
    المصيبة اننا ابتلينا باشباه المثقفين .. يحللون ويسقطون وكأنهم مختصين في هذا المجال
    اما مقالك هو عبارة قمامة المقالات في الصحف الاخرى تم تجميعها واعادة تدويرها وتقديمها الينا في هذه الصحيفة

    Thumb up 7 Thumb down 8

  3. abdulwahab alahmed أبريل 20, 2013 في 9:41 م #

    سلمت أناملك الذهبيه يامبدعه على المقال فقد حللتي وضعنا بالتويتر كما لم يفعل اي طبيب تشريح .. نطالبك بالاستمرار فنحن بحاجه بامثالك

    Thumb up 9 Thumb down 7

  4. محمد الاسمري أبريل 20, 2013 في 10:36 م #

    ملاحظه يا صباح المسلمين لايسمون علمائهم (رجال دين) هذه التسمية من اختصاص النصارى واليهود والله سمى علماء المسلمين بالعلماء .

    Thumb up 1 Thumb down 3

  5. ابو خالد أبريل 20, 2013 في 11:44 م #

    هذا التعليق مخفي لأن تقييمه منخفض. اضغط هنا للمشاهدة.

    Thumb up 4 Thumb down 8

  6. abdulwahab alahmed أبريل 21, 2013 في 12:27 ص #

    هذا التعليق مخفي لأن تقييمه منخفض. اضغط هنا للمشاهدة.

    Thumb up 1 Thumb down 4

  7. روشكا الزير أبريل 21, 2013 في 2:20 ص #

    مضمون رائع و طرح واقعي … بداية موفقة عزيزتي … بانتظار المزيد … هكذا حروف تزرع الأمل بعد أفضل

    Thumb up 5 Thumb down 4

  8. nowary أبريل 21, 2013 في 3:01 ص #

    جميل ولكن ينقصك. التطبيق اانتي من الناس الي تطير بالعجة احيانا وسبق قريت لك تويتات مسروقات وايضا سبق قريت لك تغريدات عنصرية هذا غير انك شارية متابعين

    Thumb up 7 Thumb down 5

  9. ابو رياض أبريل 21, 2013 في 11:44 ص #

    ابسألك انتي من أي الأصناف اللي ذكرتيهم ..؟
    بعدين من باب اولى يكون المقال مبهم من غير ذكر اشخاص اوجنسيات هذا اذا كان مقالك فعلاً ..! احترام القارئ وعدم الاستخفاف به واجب يتحتم على كل كاتب..وجهة نظرك نحترمها ونقدنا من اجل الارتقاء بالمستوى ليس لشخصك ..

    Thumb up 5 Thumb down 2

  10. اماني أبريل 21, 2013 في 1:04 م #

    ههههههه اللي يقولون ابداع مقالك والردود تختلف عن الموضوع،،اذا كان ابداع في تركيب الكلمات واختيارها قد يكون هذا،،لكن للاسف شخصيتك في تويتر تختلف عن هذا المقال اختلاف شااااااسع،،وفعلا الردود السابقه في مكانها،،قرأت لك تغريدات سابقه تحللين النمص،،بأي حق لك تبطلين حديث للرسول صلى الله عليه وسلم لرغبة في نفسك !! وغيرها الكثيرر من تغريداتك..
    تحيااتي..

    Thumb up 4 Thumb down 4

  11. abo sari أبريل 23, 2013 في 7:13 م #

    لكل واحد حرية الراي ماعدا الدين ثابت ولا راي فيه
    ومن فتح بابه يستاهل غباره

    Thumb up 0 Thumb down 0

  12. فايز الأسلمي مايو 4, 2013 في 4:18 ص #

    مشكلة صبا في تويتر انها لتلحق با لنخبه المثقفه امثال رغد الفيصل وخلود الفهد ورشا الدويسي وكثيرات من العقول التنويريه تلجأ الى مدح وثناء نفسها وتحاول النقاش بالسياسة والادب والقضايا الإجتماعيه والدين لإثبات وهم الفتاة السوبر العيب لايقع على صبا فكل من بمثل سنها تحاول الظهور نصيحتي لمن يقف وراء صبا حاول ان تدلها على طريق هي قادره على عبوره لا ان تجعلها فتاة ساذجه تقرع الدفوف في كل جاده .

    Thumb up 2 Thumb down 1

أضف تعليق