19 أكتوبر 2017 مـ / موافق 29 محرم, 1439 هـ


“العرفج”: أغلب الناشطين من الدعاة في “تويتر” لا ينتقدون “داعش” | فيديو

أحمد العرفج

(أنحاء) – الشيماء عبد العزيز :-

 

أكد الكاتب المعروف وعامل المعرفة “أحمد العرفج” على أن بعض الناشطين من الدُعاة والوعاظ -في تويتر- لا يتحدثون إلا فيما يوافقهم، أو أنهم يركزون على الأخطاء والقضايا البسيطة ويضخمونها بالحديث الدائم عنها.

 

وجاء ذلك في حلقة “ياهلا بالعرفج” الماضية عبر تعليقه على تصريح معالي الشيخ وعضو مجلس الشورى الدكتور “عيسى الغيث” الذي أكد لصحيفة الوطن “أن هناك من أشغلنا برياضة الفتيات وسكت عن الإرهابين”. وتحدث “العرفج” -مؤيداً لكلامه- بالقول: “مثل هذه الفئة سأدرجهم تحت مسمى -حزب الساخطين- وهم الدُعاة، الوعاظ، المشايخ، الموظفين السابقين والإخونجية؛ الذين يركزون على الأخطاء البسيطة ويضخمونها”.

 

وتابع مؤكداً: “لا مانع لديّ من ذلك، لكن أيضاً نجد أن بعض الأخطاء لا توافقهم فلا يخوضون الحديث فيه، كما أن أكثر الناشطين من الدعاة -في تويتر- لا يتحدثون عن داعش ولا ينتقدون حركتها، بالرغم ما ترتكبه من جرائم كبيرة؛ لا يفعلها إلا الحشاشون”.

 

وأضاف -مطالباً بالانصاف-: “يجب أن نكون منصفين، وننتقد جميع الأمور والقضايا بكل حيادية، وكما أن البعض ينتقد وينشغل بالحديث الدائم عن رياضة البنات فيجب أيضاً أن ينتقد داعش”.

[youtube width=”600″ height=”370″]https://www.youtube.com/watch?v=LVyOxZJIL6w[/youtube]