رياضة

يناير المقبل .. الهلال يواجه يوفنتوس الإيطالي في اعتزال الدعيع

alt

(أنحاء) :-

اتفق رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد مع الحارس المعتزل محمد الدعيع على حضور نادي يوفنتوس الإيطالي في يناير المقبل ليواجه الهلال في مباراة اعتزال الدعيع، حسبما أعلنه رئيس الهلال مساء أمس الذي تكفل بمبلغ حضور النادي الإيطالي على أن يحصل الدعيع على أرباح المهرجان.

وجاء ذلك بعد أن اجتمع الرئيس الهلالي بالدعيع مساء أمس، وكانت نتائج الاجتماع الاتفاق على إقامة مهرجان ضخم للاعب يليق باسمه وتاريخه بتواجد أحد أعرق الأندية الأوروبية جوفنتوس الإيطالي.

ونقلا عن صحيفة الجزيرة في عددها اليوم، قال رئيس الهلال بعد الاجتماع “كان اجتماعي مع الدعيع مثمراً وسلساً، وتم الاتفاق على جميع الجوانب، على أن تعلن التفاصيل لاحقاً حول موعد حضور نادي جوفنتوس والإشارة لأي مستجدات حول المهرجان، ومحمد الدعيع حقيقة لاعب تاريخي وأسطورة حقيقية في الملاعب السعودية، وما قدمه لمنتخب بلاده وناديه يستحق من الجميع أن يبادر بتكريمه نظير التضحيات الكبيرة التي قدمها طوال تاريخه الكروي، إضافة لكونه لاعباً امتاز بالانضباطية العالية والأخلاق الرفيعة ويكفيه شهادة العديد من المدربين الذين أشادوا باحترافيته وانضباطيته وتميزه داخل المستطيل الأخضر”.

وقدم محمد الدعيع شكره الجزيل للأمير عبدالرحمن بن مساعد والأمير عبدالله بن مساعد على حرصهما ومبادراتهما بتكريمه وإقامة وداعية كبيرة. وقال: “حقيقة أعجز عن شكر الأميرين عبدالرحمن وعبدالله، فهما دائماً ما يحرصان على تكريم كل من خدم الهلال والكرة السعودية، وبعد اجتماعي أمس مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد كنت سعيداً بحسم الأمور وبإذن الله سيتحدد موعد المهرجان لاحقاً بعد الاتفاق على كافة البنود”.

وتكفل الأمير عبدالرحمن بن مساعد تكفل بمبلغ حضور نادي جوفنتوس الإيطالي على أن يحصل الدعيع على أرباح المهرجان إذ سيشرع فريق العمل باللجنة المنظمة انطلاقاً من اليوم بتسويق الإعلانات التجارية للمباراة إضافة للنقل التلفزيوني ووضع الخطوط العريضة، على أن يتم الإفصاح عنها عبر مؤتمر صحافي ضخم في الأسابيع المقبلة.

وكشفت المصادر أن الوسيط السعودي الشهير أحمد القرون تولى مهمة مفاوضة نادي جوفنتوس الإيطالي وقطع شوطاً طويلاً للاتفاق معهم للحضور في مهرجان اعتزال الدعيع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق