الرأيكتاب أنحاء

التهريج فن الخليج

الكوميديا نوع من انواع التمثيل ،الذي يكتب لغرض التسليه ،وجلب الابتسامه والبحث عن الضحك بطريقه مسليه ومفيده ، وبعيدا عن الابتذال والعبث التهريجي ، الذي يقوم به في الغالب

( ربعنا في السعوديه والخليج ).

ونشأ فن الكوميديا في اوروبا ،وكان يقدم عن طريق الاغاني الصاخبه،

وكان هذا الفن يقدم بطريقة المنلوج ،اي بمعنى، الحوار بين الشخصيات عن طريق الاغاني.

وتعد مسرحيات اريستوفان التي تقدم الفن الكوميدي من اروع الامثله القديمه في اليونان على جمال وعراقة هذا اللون.

ولاننا في شهر السباق على طرح الاعمال الكوميديه . ومحاوله كل عمل علئ كسب اكبر عدد من المشاهدين ، هنا يصبح المشاهد في حالة التائه ، ماهو العمل الذي سيتابع ، والي اي قناه سيتوجه ، فهناك اعمال بالجمله، ومسلسلات كثر مبعثره ومشتته بين القنوات العربيه .

ويصبح المشاهد في وضع الحيره بين التنسيق بين العبادات ،والاشغال الخاصه، ومايتبقى من وقت، يقضيه في التنقل بين القنوات لمشاهده بعض الاعمال الرمضانيه.

ولاننا شعب صاحب نكته ،ومحب للضحك ، تجد اغلب اهتمامنا يصب في الاعمال الكوميديه ، التي يقدمها شلة مهرجين في قالب يسمى (كوميديا).

لاعلم ان كانت الكوميديا وخلق الابتسامه قد تصنع ، ولكن مااثق منه ان الفنان الكوميدي يجب ان يتمتع بموهبه فطريه ، بعيدا عن التصنع والعبث بملامح الوجه ،والقيام بادوار سخيفه من العجيب ان مايقوم بها يدعي انها فن كوميدي .

شخصيات مكرره ،واعمال تدور في نفس المواضيع السنويه ، التي اعتدناها ولايوجد اي تجديد او افكار جديده تنتشل المشاهد من حالة الملل التي اصابته

واصبح المشاهد يتابع مايطرح ولسان حاله يردد المثل الشعبي ( مامع المتحمد الا عشاه)

واعتقد ان المجال الكوميدي بحاجه الي دماء جديده ،تتمتع بالخفه والرقي في طرح النكته التمثيليه ، بعيدا عن شلة حسب الله التي تتبنى نظام

(جب صديقك يمثل معنا)

للمعلومه ، عرفت الكوميديا باسماء كثيره منهم من اسماها بالعبث واخرين في تركيا يسمونها باقشمره واعتقد سيأتي الوقت الذي يطلق على كوميديا الخليج مسمى ( تهريج).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذا يعود الى ثقافة المجتمع او حتى الافراد كل على حده فالمراهق قد يراه بمثابة القائد الذي يطمح ان يكون مثله في المستقبل او هو وسيلة لقتل الملل او التخفيف من ضغوطات الحياه التي هي كالحمل الثقيل على الصدر بحيث توفر الكوميديا شيئا من المرونه او الموازنه , وبحسب رأي الشباب بكل ما تحمله من تسليه وترفيه هي هي فرد للعضلات واخراج الطاقات والمواهب بهدف الاضحاك وهذا مستحسن لدى الشباب , اما الرجال فيرونها مضيعة للوقت والجهد فيما لا يفيد لان الاستاند اب كوميدي يختص بمن هم صغار ولا يفقهون مألات هذه الاعمال وان كانوا شبابا في مقتبل العمر لانخرطوا في محبة تلك الاعمال
    وبحسب المصلحجيين الذين يقتلون الحياة من داخلهم يرونها وجبة مادية يحصل من خلالها على المال وبخصوص الاضحاك فهو شكلي ومتصنع بحيث لا يعيرون اهتمام للموهبة والمهارات
    وبخصوص رجال الدين هو عمل عبثي يقود كثير من الشباب الى عدم التفريق بين المزاح والاضرار بالغير وافساد حياتهم
    بحيث تصبح النفس البشرية كنفاية لا فائدة منها
    وبالنسبة لي ارى ان مع تلك التسلية والترفيه لابد ان يكون هنالك جانب توعوي وتثقيفي وتنوع في المواضيع حتى لا يتعرض البرنامج لموجة الملل
    وبشكل عام اصبحت هذه الاعمال يغلب عليها الملل والتخلف والجهل حيث لا فائدة منها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق