الرأيكتاب أنحاء

رمز الشعر وموسيقار الفن ..البدر وطلال ..

**أحاول أن أقبض على مثل تلك اللحظة الشعرية من مثقف أو شاعر جزل وفنان ملحن مبدع .!؟

 فالسنون تمضي  !!

ودويتو  الكلمة واللحن تتقاطر منكما

كما وفائكم لأحبتكم

 لا تطفئها الشمس..!

** للحقيقة و “بعون الله”

شاهدت المبدع الشاعر الأمير بدر بن عبدالمحسن و قرأت تحاياكم  في أمسيتكم  بجامعة 

 الفيصل بالرياض

وأنتم تشيدون بالموسيقار طلال الذي قدم للفن اكثر من

٦٠٠ عمل إبداعي غير مسبوق طيلة ٤٠ عاماً

 ناهيك عن أعمال الخير والدعم للطلاب بالجامعات داخل المملكة وخارجها

فلمحتها عينا نسر بهي يزُف إلى ذات البيان والبديع تميزاً في إشراقة ومضٍ خٌلب!!

**الموسيقار طلال ورمز الشعر البدر :

سأتذكر لقائتكم معا في اكثر من عمل عشناه و تربع في قلوب البشر ..

سأتذكر بعض التعاونات : قلت المطر ، قصت ظفايرها ، سيدي قم ، نجمة ونهر ، الا يا خل ساعدني مع طلال مداح وساتذكر خواف ، انا حبيبي مع محمد عبده  و سأتذكر ناي ، الجريدة ، قالت توصلني مع كاظم الساهر وغيرها من الاعمال مع آخرين طربنا وعشنا معها ..

**أسوق عباراتي

ليس للمدح فهذي ليست صنعتي !!

 ولكن تقديراً لذواتكم 

الشاعر الامير بدر بن عبدالمحسن 

والموسيقار  طلال

ولسرعة بديهة  كل واحد منكما ِلمَّاح ذكي  ولو مع قليل من نضارة الحياة  ونكهتها!!

لكن تلك الكلمات هي هاتيك الصباحات “المساءات “التي كان لها “مع أحبتكم”في ذاتكم  غيوم كثيفة هتونة هاهي أمست في قلوبنا ليلة الأمسية مغدقة.. 

**اللهم كما إستدارت الملائكة بمدينة الرسول عليه الصلاة والسلام بلا خندق ولا سور  أن يقيكما

بدر

وطلال 

من كل قدر مقدور بحذر محذور

و  يجعل العافية دثاركما

**اللهم يا من وهبت عيش الأبد لأهل الآخرة أن

تهب أساتذتنا  الرمز البدر وطلال

جميعاً بهذه البسيطة  عمراً طويلاً مديداً في عافيتك ورضاك

وأن يزدكما بسطة بالإبداع أبد الأبد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق