22 أغسطس 2018 مـ / موافق 11 ذو الحجة, 1439 هـ


موقع لبيع الأطفال على الإنترنت في مصر.. والجهات الأمنية تضبط المتورطين

(أنحاء) – متابعات :-

ظهر موقع إلكتروني مؤخرا على شبكة الإنترنت في مصر، وأحدث بلبلة لا بل صدمة في الشارع المصري، فالموقع يقدم عروضاً مختلفة لشراء الأطفال حديثي الولادة والرضع و”مجهولي الهوية” من مختلف الأعمار للراغبين في التبني والشراء.

ويتفاوت السعر حسب الحالة سواء كان ذكرا أم أنثى وحسب لون البشرة، والحالة الصحية، ولون الشعر والعينين، وغيرها من المواصفات الجسدية.

في البداية اكتشف الموقع المذكور مهندس اتصالات مصري شاب، يدعى رامي الجبالي، بعدما أسس صفحة على موقع التواصل الاجتماعي باسم “أطفال مفقودة”، يبلغ عدد متابعيها 1.2 مليون متابع، وتتولي نشر صور ومواصفات الأطفال المفقودين وأرقام ذويهم للمساعدة في إعادتهم.

وتعود بداية الاكتشاف لشهور قليلة مضت حيث تم إبلاغه من بعض رواد الصفحة بوجود شقة في مدينة الشروق، يتواجد فيها عدد كبير من الأطفال يتردد عليها عدد من الأسر والعائلات، ويخرجون ومعهم بعض الأطفال، كما لوحظ وجود سيارات كثيرة فاخرة أسفل الشقة واشتبه الجيران في أن أصحاب الشقة يتاجرون في هؤلاء الأطفال، وقد ألقي القبض عليهم بالفعل وتبين صحة الشكوك.

وأوضح رامي أن تلك الواقعة كانت خيط البداية للبحث عن كيفية قيام هؤلاء ببيع وشراء الأطفال، وكيف يتواصلون لذا ركز في البحث على شبكة الإنترنت، حتى تبين له أن موقعا إلكترونيا يقوم بدور الوسيط لبيع وشراء الأطفال، وبالبحث عنه تبين أن صاحبه يحمل جنسية دولة عربية ويقيم في هولندا.