28 مايو 2018 مـ / موافق 13 رمضان, 1439 هـ


تضارب الأنباء حول وضع أبو بكر البغدادي.. ومسؤولون: أصيب في غارة جوية ووضعه الصحي متردٍ

(أنحاء) – وكالات :-

تضاربت الأنباء حول الوضع الصحي لأبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم “داعش”، حيث أكّد مسؤولون أمريكيون إصابته في غارة جوية في شهر مايو الماضي، عجز بعدها ولمدة 5 أشهر من ممارسة مهامه، فيما ذكر آخر عراقي أنه يعيش أيامه الأخيرة ويعاني من الإصابات والأمراض‏.

ووفقا لتقرير من الاستخبارات الأمريكية، فإن البغدادي تم استهدافه بصاروخ أثناء وجوده في منطقة مجاورة لمدينة الرقة السورية، كما أكّد ذلك موقوفون من داعش، ولاجئون من شمال سوريا، إلا أن الإصابة لم تكن قاتلة.

ولم يتضح هل نتجت الإصابة عن قصف عشوائي أم أن الصاروخ كان موجَّها ضده، وفقًا لـ ‏CNN، كما لم يُكشف عن هوية منفذ القصف، بعد أن أعلنت روسيا في يونيو الماضي أنها قتلت البغدادي بغارة في 28 مايو على الرقة، إلا أن واشنطن شكّكت وقتها في صحة ذلك.

من جهته، ذكر مسؤول عراقي بارز أن البغدادي لا يزال على قيد الحياة، إلا أنه يعيش أيامه الأخيرة ويعاني من إصابات خطيرة ومن داء السكري، ويتلقى العلاج في مستشفى للتنظيم في منطقة شمال شرق سوريا.