17 يونيو 2018 مـ / موافق 4 شوال, 1439 هـ


أمير المدينة يوجه بالتحقيق في واقعة “عرض أزياء”.. و”العمل” تفنده والقناة تقر وتعتذر

(أنحاء) – متابعات :-

وجّه أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بالتحقيق فيما بثته إحدى القنوات التلفزيونية عما قيل إنه” عرض أزياء” نظمته إحدى الجهات الخيرية، فيما علّق فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة المدينة المنورة على التقرير مفندا إياه، في الوقت الذي اعتذرت فيه القناة عن خطئها. 

وقالت إمارة منطقة المدينة المنورة إن الأمير فيصل بن سلمان وجّه الجهات ذات العلاقة بالتحقيق حول ما بثته إحدى القنوات الفضائية عن إقامة عرض أزياء – على حد وصفها – وتداولته وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديد المخالفات إن وُجدت ومحاسبة المتسببين وفق الأنظمة والتعليمات.

فيما أكد مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة المهندس عبدالله الصاعدي أن الفعالية كانت عبارة عن مزاد مخصص للفساتين فقط، وأقيمت داخل قاعة نسائية مغلقة في أحد قصور الأفراح، وفق الضوابط النظامية المنصوص عليه.

وشدّد الصاعدي على عدم رصد الوزارة لأي مخالفات خلال إقامة المزاد، مبديا استغرابه من نشر إحدى القنوات لما سماه بـ”الافتراءات الكاذبة” و”الادعاءات”، موضحاً أن جميع حضور الفعالية كانوا من النساء فقط.

ولفت مدير فرع الوزارة بالمدينة المنورة إلى أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق القناة التلفزيونية، منوهاً إلى أن الجهة المنظمة للمزاد كانت حريصة على اتباع الضوابط النظامية والالتزام بها.

من جهة أخرى، أقرت القناة التلفزيونية بأنها أخطأت في عرض التقرير الذي تضمن مشاهد لا تنتمي للفعالية، وجرى خلطها دون قصد مع المقاطع الخاصة بالفعالية.

وأكدت أن التقرير أعده صحفي يعمل متعاوناً مع القناة، معبرة عن أسفها للخطأ واعتذارها عن سوء الفهم الناتج عنه، لافتة إلى أن الصحفي المتعاون والمصور الذي كان برفقته لم يدخلا إلى القاعة أثناء الفعالية، وإنما بعد خروج الحضور وخلو القاعة.