25 مايو 2018 مـ / موافق 10 رمضان, 1439 هـ


عقب مناشدة الفتيات عبر مقال العرفج.. مرور عسير يكشف عن تجهيز 22 موقعاً لاستقبال طلبات “قيادة المرأة”

(أنحاء) – المها الشهري :-

كشفت إمارة عسير أمس الأحد عن أبرز استعدادات وتجهيزات إدارة مرور المنطقة لقيادة المرأة، التي شملت إنشاء الميادين المخصصة لاستقبال قائدات المركبات ذوات الخبرات السابقة في قيادة السيارات لتحديد مستوياتهن، والحملات التوعوية التي نفذتها خلال الفترة الماضية لتهيئة المرأة للقيادة.

وناقش أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، مع مدير شرطة المنطقة اللواء صالح بن سليمان القرزعي، وعدد من القيادات بالمنطقة آلية تحديث المواصفات الفنية واللوائح التنظيمية لمدارس تعليم القيادة وتحديد الجهات المعنية باستقبال وتدريب النساء في المنطقة، والتنسيق مع جامعة الملك خالد والغرفة التجارية الصناعية بأبها لهذا الغرض.

وكشف مدير مرور منطقة عسير العقيد يحيى بن إبراهيم الشهراني عن تجهيز 22 موقعاً تشمل مدن ومحافظات ومراكز المنطقة لاستقبال طلبات النساء وتقديم الخدمات المرورية لهن، مشيراً إلى أن الخدمات المقدمة تشمل شعب الحوادث والرخص والسير والهيئة المرورية.

يذكر أن عامل المعرفة الدكتور أحمد العرفج كان قد نشر مقالا منذ عدة أيام بصحيفة “المدينة” حمل عنوان “لا عسير في عسير“، نقل من خلاله رسالة تلقاها من عدة فتيات بمنطقة عسير يشتكين “حسب رسائلهن” من تأخر إدارة المرور في المنطقة في اتخاذ إجراءات تطبيق قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة، ومطالبين بتوفير مدارس لتعليم القيادة بالمنطقة.

وبدوره نقل العرفج الرسالة، وناشد إدارة مرور منطقة عسير أن تسهل وتستعجل فتح مدارس تعليم القيادة للفتيات بالمنطقة أسوة بباقي المناطق.