25 مايو 2018 مـ / موافق 10 رمضان, 1439 هـ


لبنان: متسولة قضت شطراً من عمرها في الشوارع وماتت وحيدة في سيارتها.. ومفاجأة كبرى بعد العثور عليها

(أنحاء) – متابعات : ــ

أحدثت قصة وفاة متسولة لبنانية مسنة ضجة واسعة بين روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم العثور بحوزتها على ما قيمته 12 ألفا و500 ريال سعودي، إضافةً إلى دفتر ادّخار يحتوي على ما قيمته نحو 4 مليون و200 ألف ريال، ما يعادل مليار و700 ألف ليرة، وهو رقم ضخم في لبنان تبعا للأوضاع الاقتصادية الصعبة.

ونقلت بلدية عين الذهب – عكار مسقط رأس “فاطمة محمد عثمان” جثمانها من أحد أحياء بيروت، حيث كانت تتسوّل، إذ إنها من ذوى الاحتياجات الخاصة، فيما تولّى شقيقاها وشقيقاتها الخمس دفنها.

وكان آخر ظهور لفاطمة التي توفيت إثر نوبة قلبية في سيارة متهالكة تتخذ منها مسكنًا، في إحدى اللقطات الشهيرة لأحد عناصر الجيش وهو يسقيها ماءً، بحسب ما ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام”.

وتعرّف أشخاص على المسنة التي قالوا إنها عاشت شطرا من حياتها مشرّدة في الشوارع تتسول، وتوفيت وحيدة في سيارة غير صالحة للاستخدام في أحد أحياء بيروت.