24 يناير 2017 مـ / موافق 26 ربيع الأولI, 1438 هـ


آخر الرجال المحترمين: لست حريصاً على الكتابة باسمي الصريح .. وأحرص على قراءة تغريدات زوجتي

(أنحاء) – حوار – خضراء الزبيدي : ــ

يكتب تحت اسم “آخر الرجال المحترمين” ويُعرَف بين المغردين بأبو فهد، وبالرغم من السخرية التي يتسم بها أسلوبه إلا أنه يجيد دور الجاد عبر الآراء التي يطلقها حسب مناسبة الموضوع والتي تتسم بأنها من الوزن الثقيل.

تحدث لـ “أنحاء” عن تخصصه الدراسي وسبب رفضه لقاء المغردين خارج تويتر والكثير عن نفسه من زوايا لم نعرفها عنه من قبل.

بطاقتك الشخصية .. ما تحب أن يعرفه الناس عنك؟

لا أحرص أن يعرف عني الناس شيئاً، وأعتقد أنهم يبادلونني اللامبالاة لأنه ليس لدي شيء يستحق أكثر من كوني شاب سعودي وسطي في كل شيء حتى في الطبقة التي ينتمي لها، ولم أرسم لنفسي كاريكاتير معين أرغب في تصديره.

متى كان دخولك تويتر .. ؟

تقريباً قبل ثلاث سنوات وكانت نصيحة من شخص لا يحبني

ما السبب في اختيار اسمك المستعار ؟ وهل فكرت في الكتابة باسم صريح ؟

أنا فاشل في التخفي فلا اعتقد أن أحداً ممن يتابعني لا يعرف اسمي كما أن أسرتي وأقاربي يعرفون أن هذا حسابي وأيضا مؤخراً أصبحت تُقرأ تغريداتي على والدي، وأظن أن نصف سكان دول حوض البحر الأبيض المتوسط يعرفون من يقف خلف هذا الحساب ولست حريصاً على الكتابة باسمي الصريح لأنه أمر ثانوي، فالمهم التغريدة والرجال تُعرف بالحق وليس العكس ومن الطريف أن كثير انتقد اسمي لما فيه من مفاخرة أو عدم واقعية (آخر الرجال المحترمين) وهذا الذي ينتقدني ربما كان اسمه خالد وهو ليس بخالد أو ربما اسمها جميلة وهي ليست جميلة.

هل تمتلك حساباً آخراً باسمك الصريح ؟

لا، ولا أفكر في ذلك، أنا ضد فكرة الحسابين.

ماذا غير فيك تويتر؟

سلب مني بعض الهدوء وخلق لي بعض الأعداء الذين لا أعرفهم ولا يعرفوني، أما التغيير الجوهري فلا أعتقد فقد كبرت على التغيير بسهولة وأيضا أقف على أرضية صلبة من الثقافة والعباطة تقف حائلاً دون ذلك.

مغردون تحرص على قراءة تغريداتهم ؟

أتابع خليط من القوم من شتى الدول ومختلف الاهتمامات فهي فرصة أن تجمع كل ذلك في هاتف بحجم الكفّ لكني أحرص على قراءة تغريدات زوجتي – حفظها الله – حتى إذا سمعّت لي أصير حافظ.

أكثر المتابعين الذين يثيرون الضحك عندك (دمهم خفيف)؟

يوسف الملحم وعبد الله السبيل على رأس هؤلاء ولا أحد يعلم حجم الألم الذي يعتريني وانا أقول ذلك لكنه التسامح الذي أجرى اسميهما على لساني.

برأيك.. ماذا أضاف لنا تويتر ووسائل التواصل الاجتماعي وماذا أخذت منا ؟

تويتر أضاف لنا برلمان حقيقي فهذا المجتمع الافتراضي أقال وزراء وحطم أصناماً وكشف فساداً وأخذ على عاتقه دور كل مؤسسات المجتمع المدني السعودي.

ماذا اخذ منا ؟ حقيقة لا أعرف ماذا أخذ من الآخرين أنا شخصياً أخذ مني وقت كان يمكن استثماره بطريقة مفيدة علما أنه وقبل تويتر كان أيضا لدي وقت ولم أستثمره وهذا مرده إلى أن أي شيء مرتبط بالاستثمار أنا فاشل فيه.

رأيك في..؟

سناب تشات…. سبق وحذرت منه وقلت إنه يفصلك عن واقعك بل يرفع لديك سقف الوهم حتى لا تعود راضياً عن واقعك وتبدأ رحلة المقارنات بين ما تراه وبين ما تعيشه حتى تنهبل نسأل الله السلامة.

فيسبوك…. جربته قديماً وشعرت أنه يُطبِق على أنفاسي فغادرته ولم أعد.

انستجرام…. ما جربته ولا أعرفه.

واتساب…. أكبر مصدر للإشاعات والمراقبة ولا أحب المشاركة فيه كثيراً.

كيف يراك متابعوك جاد ساخر.. الخ؟

لا أعرف ولكن يبدو لي أنهم يرونني ساخراً أكثر وربما بسبب الخط العام لتغريداتي.

برنامجك اليومي في رمضان؟

كنت سأجيب مثل أجوبة الضيوف الذين يلتقونهم في الشارع في البرامج الحوارية وأقول أن وقتي مقسم بين قراءة القرآن وصلة الأرحام ولكني لن أصدق نفسي فبرنامجي في رمضان لا شيء يختلف فيه عن بقية الأيام إلا بتوطيد العلاقة أكثر مع الأكل ومكافحة السعرات الحرارية.

برنامج تحرص على متابعته برمضان؟

لا أتابع التلفاز (لم أقل التلفزيون لأنني مثقف) لا في رمضان ولا في غيره إلا في حال وجود مباراة أو قرارات ملكية لعلها تصدف معي.

وجبتك المفضلة في رمضان؟

كل شيء يدخل زيت القلي في طهيه هو وجبتي المفضلة وعموما كل الوجبات الضارة مفضلة لدي (عمرك مثلاً سمعت أحد وجبته المفضلة الخضار المسلوقة)!

هل تهتم بقراءة البايو..؟

أحيانآ حتى تزيد حجم مصيبتي في تناقض الناس فالغالبية يكتب في البايو ما يتمنى أن يكون وليس ما هو عليه فعلاً فتجده يضع آية قرانية مثلا أو حديث شريف والتغريدات رجس من عمل الشيطان !

هل ترى البايو الموجود في صفحتك يمثلك؟

أزعم – والزعم غالباً للباطل – أنه يمثلني.

البلوك التويتري يعارضه البعض ويتفاخر به البعض الآخر ما موقفك منه؟

كنت ضده ولكن مؤخراً استخدمته على نطاق محدود ويظل خياراً وحرية للشخص وإن كان فيه من سمات الإقصاء.

هل تعمد لاتخاذ خط معين في التغريدات أم تغرد بتلقائية ؟

لا أذكر ابداً أنني راجعت تغريدة قبل كتابتها فأنا اكتب مباشرةً دون تخطيط ودون سيناريوهات مسبقة وإن كانت هذه أحياناً من صفات الأحمق، وعزائي أنني لم أطرح نفسي في يوم من الأيام على أساس أنني حكيم.

فنانك المفضل؟

لا يوجد لدي فنان مفضل يوجد لدي أغنية مفضلة لكن عموما يبقى الفنان الراحل هو فناني المفضل والأغنية القديمة أغنيتي المفضلة.

لو كان السؤال عن الفنان الذي تعشقه لقلت أنني سعيد أن مروري في هذا العالم صادف مرور طلال مداح وأبو بكر سالم.

ما رأيك في الحراك التويتري ؟

هو العالم لكن بتقنية النانو فقط أنا منذهل أن كل هؤلاء المأزومين والمجانين الذين شاهدناهم في تويتر كانوا بيننا في العالم الحقيقي دون أن نعلم عنهم شيئاً.

أمام الأحداث ذات الجدل هل ترى من الأفضل إصدار الرأي مباشرة أم التروي وقراءة الحدث ثم التعليق عليه؟

ولم العجلة فالمصائب كثيرة ولله الحمد والمصيبة التي يفوتك التعليق عليها سيأتي بعدها مصيبة أخرى فالأمر فيه سعة، أما التروي وإطالة النظر فلا معنى لها عند الكثيرون طالما كان الأمر رهن ضغطة زر فقط حتى تنشر رأيك على الملأ وكأن العالم في انتظار هذه الإضافة التي ستخلط أوراق مجلس الأمن وتدفع بان كي مون للتعبير عن قلقه.

يرى البعض أن تأخر الرأي عن التعليق على الحدث قد يفقد الرأي قيمته بعد تشكل الرأي العام .. ما رأيك؟

لا أعتقد فالرأي الصادق الصحيح يبقى رأي صادق صحيح سواء واكب الحدث أو تأخر عنه ولكن البعض يعتقد أنه يجب أن يعلق على كل حدث وأن يكون له وجهة نظر في كل شيء حتى لو كان إشاعة.

عندما تغرد بشكل جاد تماما كيف تقابل التعليقات التي تسخر من جدية التغريدة وهل تتقبل هذا الأمر؟

إذا اختلفوا معي في أمر جاد طرحته قالوا لي أنت لست أكثر من مهرج وخليك في تخصصك مع أن رسمياً السياسة هي تخصصي الجامعي لكني لا أحفل، أنا بطبعي أخلع رأسي وأضعه على الطاولة وأمضي وأكتب التغريدة وأرميها في التايم لاين وأنام إن أصبت فلي أجر وإن أخطأت شتمني البعض وأخذت حسناتهم، إذا أمري كله خير ولله الحمد.

الجاد في مقابل الساخر من تعتقد أنه الأعلى كعبا في تويتر ..؟

قبل أكثر من ربع قرن كتب الصحفي الدكتور صلاح قبضايا مقال كامل في إحدى الصحف يمتدح فيه أسلوبي الساخر وتنبأ لي بمستقبل في هذا المجال وكنت وقتها طالب في الثانوية وأعتقد وربما أكون مخطئ أن جزء كبير من هذه النبوءة قد وقعت فأنا مخلص كثيراً لهذا الفن من حيث القراءة والممارسة وإن كان الساخرون كثر إلا أنني أفرق عنهم في جزئية صغيرة وهي أنهم يعزفون سماعي وأنا أعزف نوتة بالتالي أعتقد أن السخرية هي الأعلى كعباً في مجمل كتاباتي.

يلاحظ تدني مستوى الحوار في تويتر بعد أن أصبح بعض المغردين يتبادل السباب والشتائم مع معارضيه .. هل أصبح من الصعوبة الحفاظ على مستوى حوار لا يهبط لرمي البعض بأقذع الألفاظ ؟

للأسف نعم معدل الشتائم مرتفع بشكل كبير وسابقاً كنا نُشتم على الرأي الآن نُشتم حتى على المعلومة ونشتم حتى على طرفة لم ترق للبعض.

مازال البعض يعتقد أن كوننا في عالم افتراضي يعني أنك مستباح العرض متناسين أن الله في العالم الواقعي موجود أيضا في العالم الافتراضي وكونك تكتب من خلف اسم مستعار لا يعني أنك ستخدع الملكان عن يمينك وشمالك فالكتاب الذي لا يغادر صغيرة وكبيرة إلا احصاها سيحصي أيضاً ما تقوله في العالم الافتراضي وسابقاً قلت (التغريدة أكثر من مجرد حروف بل هي ايضاَ اعلان مجاني للطريقة التي رباك بها ابواك) والله عز وجل يقول في سورة الإسراء (قل كلُ يعمل على شاكلته)؟

اشتهر المجتمع بالتصنيفات أين تضع نفسك في أي تيار إسلامي، ليبرالي… سم تيارك حتى لو من اختراعك؟

طرحت مرة استفتاء من باب المزاح وإن كان له هدف في نفسي وطلبت من الجميع تصنيفي هل أنا ليبرالي أو سلفي أو خليط فجاءت أغلب الردود أنهم لا يعرفون لي تصنيف محدد والحمدلله وهذا غاية المنى والمرام فسبق أن صورت مكتبتي ووضعتها على تويتر وقد كان كتاب تفسير الجلاليين بجوار مذكرات عيسى الاحسائي وفي سياراتي اشرطة عبد الباسط عبد الصمد بجوار أم كلثوم واسأل الله أن يحييني بلا تصنيف ويميتني بلا تصنيف وبحشرني في زمرة الناس الطيبين الذين ليس لهم تصنيف.

يقال أنك ترفض لقاء المغردين خارج نطاق تويتر حتى لو كنت تعرفهم قبل تويتر ..ما السبب ؟

صحيح وأعتذر مقدماً من الجميع ليس غروراً والله لكني بطبيعتي هادئ ومنعزل بعض الشيء واستحي كثيراً وليس لي أصدقاء كثير حتى في الواقع وهذا عكس ما أبدو عليه في تويتر ثم إن عملي وإكمال دراساتي العليا يجعل يومي مزدحم ثم إنهم لن يجدوا أمامهم في حال قابلوني أكثر من شاب عادي يشبه أي شاب يمرون بجواره كل يوم.

كلمة أخيرة..

أخيرة ! أفهم من كلامكم انكم ماراح تتقابلون معي مرةٍ ثانية !

عموماً ألف شكر وأتمنى أن أكون ضيف لطيف وقد قرأت كل مقابلاتكم السابقة مع المغردين وأقول لضيفكم الأول (خالد خلاوي) كنت ومازالت وستظل دائماً في البال ندعو لك في ظهر الغيب.

تعليقان

  1. ابو نايف بتاريخ

    هذا الانسان لازم قبل النوم ادخل حسابه واضحك وانام بعد ما اقرأ اذكار النوم موجود من ثلاث سنوات وانا مالي سنة اتابعه !! اعتذر لنفسي صراحة دمت بخير يابو فهد

    (0)
  2. ابو فهد بتاريخ

    أجد في قلمه الساخر خليطاً متقناً من السياسة و السخرية و الحكمة و الرؤية الحقة لواقعنا المتناقض .
    هو السياسي الساخر الأول عندي في تويتر .

    (0)

إضافة تعليق