21 يناير 2017 مـ / موافق 23 ربيع الأولI, 1438 هـ


الشاعر ماجد الحارثي: اتجهت للشعر الشعبي لعدم تقبل الفصيح.. وبيني وبين الإعلام حاجز كبير

(أنحاء) – حوار – المها الشهري : ــ

أوضح الشاعر ماجد آل عاصي الحارثي أنه اتجه للشعر الشعبي بعد ردود الأفعال الصادمة تجاه الشعر الفصيح وعدم تقبل البيئة المحيطة له، جاء ذلك من خلال حديثه لـ “أنحاء“، وفيما يلي نص الحوار كاملا:

متى كانت بداياتك الشعرية ؟

كانت تقريبا في المرحلة المتوسطة كبداية ضعيفة وكان الشعر الفصيح هو بداية انطلاقتي.

متى اتجهت إلى الشعر الشعبي ولماذا تركت الشعر الفصيح ؟

اتجهت للشعر الشعبي في المرحلة الثانوية بعد أن رأيت ردود فعل صادمة تجاه الشعر الفصيح وعدم تقبل البيئة المحيطة له بالإضافة إلى صعوبة المفردات في الشعر الفصيح.

أما بالنسبة لترك الشعر الفصيح لم أتركه فأنا أتردد على بحوره بين حينٍ والآخر ولعل أوبريت جائزة همم العام الماضي خير دليل على ذلك.

أين تجد صعوبة أكثر، في الشعر الفصيح أم الشعبي؟

الشعر بشكل عام صعب، ولكن من وجهة نظري أن الشعر الفصيح أصعب.

شاهدناك تشارك مع شعراء النظم والعرضة والمحاورة، هل تجيدها جميعاً أم تجرب قدراتك الشعرية ؟

أنا أميل لشعر النظم بشكل كبير ويستهويني كثيراً، ولكن لا مانع من المشاركة بشكل مبدئي في الفنون الأخرى من باب التسلية أو التحدي أحيانا ولكن على نطاق محدود.

هل شعر الغزل سيطر على شعرك من باب الميول أم من باب التجربة ؟

بحكم السن فأنا يستهويني الغزل كثيراً كنظم في قصائدي أو كسماع من شعراء آخرين فليس مقبول مني في هذا السن أن أكتب قصائد حكم أو نصائح، أما قصائد المديح فأنا لي تحفظ على كتابتها ولا أؤيد كتابها ولا أعارضهم.

من شاعرك المفضل ؟

شاعري المفضل ومدرستي الشعرية هو الفقيد بن جدلان – رحمة الله عليه – بدون قصور في بقية الشعراء الذين أنا أسمع لهم أيضا ولكن بن جدلان كان علامة فارقة في الشعر الشعبي.

متى نشاهد ماجد يقتحم ساحة الشعر بشكل جدي وقوي، أم أن الإعلام لا يخدمك ؟

أنا متواجد ولكن بشكل محدود لظروف العمل حالياً والدراسة سابقاً وظروف أخرى قد لا يسعني المجال لذكرها.

أما الإعلام فبيني و بينه حاجز كبير لم أستطيع تفسيره فلم أعد أعلم هل أنا المقصر أم الإعلام ولكني أكاد أجزم أننا كلانا مقصرين.

كلمة أخيرة تقولها للجمهور ولعشاق الشعر.

لا أقول سوى شكراً لكل من دعمني ووقف إلى جانبي وبإذن الله سأكون عند حسن ظن الجميع.

وأتمنى من الشعراء الشباب أن يجعلوا الشعراء القدامى المعروفين قدوة لهم بدون تقليد مفرط ويبتعدوا عن بعض الأمور التي تجعل الساحة الشعرية ضعيفة وركيكة.

تعليقان

  1. سلطان الروقي بتاريخ

    لقاء حقيقة مميز .. وماجد شاعر قوي مظلوم إعلاميا
    ولكن في الحقيقة هو مشارك في ظلم نفسه
    لأنه أيضا هو بعيد عن الإعلام

    (2)
  2. رواية عابره بتاريخ

    شكرا لكم على هذا اللقاء
    كنت أتمنى تسألونه لماذا لا يمارس مجال واحد فقط من الشعر أفضل من المشاركة في جميع الألوان
    كذا يضيع الشاعر و خصوصا انه باقي شباب و متمكن

    (2)

إضافة تعليق