16 أغسطس 2017 مـ / موافق 25 ذو القعدة, 1438 هـ


وثائق تكشف اختراق وكالة أمريكية لنظام تحويل الأموال بين بنوك في الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية

(أنحاء) – وكالات :-

قدمت مجموعة هاكرز باسم “شادو بروكرز” وثائق وملفات تشير إلى أن وكالة الأمن القومي الأمريكية توصلت إلى نظام تحويل الأموال بين البنوك “سويفت” من خلال مزودي الخدمة في الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية.

وذكرت “سويفت” التي يقع مقرها في بلجيكا قائلة: ليس لدينا أي دليل يشير إلى أي وصول غير مصرح به لشبكتنا أو لخدماتنا للتراسل.

 وفي شبكة “سويفت”، تستخدم البنوك الأصغر عادة مكاتب الخدمة لإجراء معاملاتها نيابة عنها، وأشارت الوثائق إلى أنه على الأقل يوجد مكتب واحد رئيسي “إيست نتس” قد اخترق، ولكن نفى المكتب تلك المزاعم.

 وكتب “مات سوش” مؤسس شركة الأمن السيبراني “كوماي تكنولوجيز” عبر مدونة أن تلك الوثائق تشير إلى أن بعض الوحدات التابعة لـ “سويفت” كانت تستخدم خوادم “ويندوز” التي كانت عرضة للاختراق في ذلك الوقت عام 2013 .

 وأوضح عرض عبر برنامج “باور بوينت” كان جزءًا من وثائق “شادو بروكرز” الأخيرة أن وكالة الأمن القومي استخدمت أداة باسم كودي “BARGLEE” لاختراق جدار الحماية الأمنية لموزدي خدمة “سويفت”، حسب موقع “أرقام”.