20 أكتوبر 2017 مـ / موافق 1 صفر, 1439 هـ


أبوظبي تطلق جولة ترويجية لتحفيز الإقبال على قطاع الرحلات السياحية البحرية من دول مجلس التعاون

(أنحاء) – أبوظبي – عامر بن عبدالله : ــ

يتابع قطاع الرحلات السياحية البحرية في أبوظبي بقيادة دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي حملته الترويجية العالمية التي تسبق انطلاق موسم الرحلات البحرية 2017/2018، في أربع مدن في المملكة العربية السعودية ودولة الكويت خلال الفترة من 8 إلى 12 أكتوبر الجاري.

وتهدف الحملة إلى استعراض قدرات السياحة البحرية في إمارة أبوظبي، وتحفيز الحجوزات من قبل دول مجلس التعاون. وتشمل محطات الحملة الإقليمية كل من العاصمة الرياض وجدة والمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية ودولة الكويت.

وتأتي هذه الجولة الإقليمية ضمن جولة عالمية تنسقها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي خلال الأشهر المقبلة وحتى نهاية العام الجاري، وتضم زيارات إلى روسيا والهند، للمساهمة في تنمية القطاع، واستكمالاً لجهود قطاع السفن السياحية في أبوظبي  للترويج لقطاع السياحة البحرية في أبوظبي، حيث شاركت دائرة الثقافة والسياحة في جناح ” كروز آرابيا”، ضمن معرض ومؤتمر “سيتريد أوروبا” الذي أقيم مؤخراً في مدينة هامبورج الألمانية. وذلك في إطار استراتيجية أبوظبي للترويج للسياحة البحرية في الخليج العربي من خلال التواصل المباشر مع مسؤولي خطوط وشركات إدارة السفن السياحية ووكلاء برامج وجولات الرحلات البحرية.

وقال سلطان المطوع الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “نسعى من خلال هذه الجولة الإقليمية إلى تسليط الضوء على الخيارات المتعددة المتاحة لتجارب السياحة البحرية التي تقدمها أبوظبي في منطقة الخليج العربي، بالإضافة إلى البرامج السياحية العالمية المستوى التي توفرها للراغبين في خوض تجربة سياحية شاملة وفريدة من نوعها عبر مشغلي السفن السياحية العالمية الذين يتخذون من العاصمة الإماراتية مقراً لهم”.

وأضاف الظاهري: “حقق موسم السياحة البحرية 2016/2017 أرقاماً قياسية غير مسبوقة، بفضل تواصلنا المباشر مع شركائنا في الصناعة عبر المنطقة وعلى مستوى العالم، كما أننا نتوقع أن يشهد الموسم المقبل زيادة في أعداد سياح الرحلات البحرية الراغبين في خوض تلك التجربة السياحية عبر محطة أبوظبي للسفن السياحية، والمنشآت الفاخرة المتخصصة في هذا القطاع.”

وباعتباره قطاعاً ناشئاً، تم تطوير لجنة بحرية، أسستها الأمانة العامة لمجلس التنفيذي بأبوظبي برئاسة معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، والتي قامت بوضع خطة لقيادة المسار المستقبلي لقطاع السياحة البحرية. كما لعبت الشراكة والتعاون المشترك بين دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وشركة الاتحاد للطيران وشركة أبوظبي للموانئ دوراً حيوياً في تعزيز وتحفيز نمو قطاع السياحة البحرية في الإمارة.

وأكد حارب مبارك المهيري، نائب أول للرئيس لشؤون المبيعات في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي في شركة الاتحاد للطيران قائلًا: “يسّرنا أن نرّوج لقطاع سياحة الرحلات البحرية في إمارة أبوظبي إلى جانب شركائنا في دائرة الثقافة والسياحة، وذلك من خلال المشاركة والتعاون بالمعارض الإقليمية المتنقلة لقطاع السفر والسياحة في جدة والرياض والكويت. ومع استمرار نمو سمعة العاصمة أبوظبي كوجهة سياحية عالمية، يحدونا الفخر بنقل أعداد متزايدة من المسافرين على متن شبكة خطوط الاتحاد للطيران إلى أبوظبي، قبل انتقالهم إلى السفن السياحية للاستمتاع بالمياه الدافئة للخليج العربي”.

وتتوقع محطة أبوظبي للسفن السياحية استقبال 129 رحلة يديرها 18 خطاً بحرياً خلال الموسم المقبل، وهو ما يكرس موقع أبوظبي على خريطة السياحة البحرية العالمية.