11 ديسمبر 2017 مـ / موافق 23 ربيع الأول, 1439 هـ


مئات الشركات الفرنسية تبحث فرص الاستثمار في المملكة

باريس – واس :-

اختتم وفد مجلس الأعمال السعودي الفرنسي زيارتهم إلى العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة أكثر من 25 رجل أعمال التي هدفت إلى تعزيز التعاون والتبادل التجاري مع مجتمع المال والأعمال الفرنسي.

واستهل الوفد أولى أنشطته بعقد الاجتماع الثالث لأعضاء الجانب السعودي بمجلس الأعمال السعودي الفرنسي تم خلاله مناقشة جدول الأعمال واستعراض برنامج الزيارة والأهداف المتوقعة.

وقدم رئيس مجلس الأعمال السعودي الفرنسي الدكتور محمد بن علي بن لادن شكره لجميع رجال الأعمال المشاركين، مبيناً أن هذه الزيارة التي استمرت خمسة أيام تأتي تماشياً مع رؤية المملكة 2030 من خلال البحث عن الفرص الاقتصادية والتجارية مع فرنسا التي تحتل المرتبة الثالثة تجاريا.

وتطرق بن لادن إلى البرامج الحيوية التي أطلقتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لدعم الاقتصاد السعودي، إضافة إلى برامج إعادة الهيكلة في بعض القطاعات الحيوية، ورؤية 2030 التي من خلالها تكون مشاركة القطاعين العام والخاص.

ورحب معالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا الدكتور خالد بن محمد العنقري بأعضاء الوفد، واطلع على برنامج الزيارة وتمنى لهم التوفيق في تحقيق نتائج اقتصادية مثمرة من هذه الزيارة.

وزار الوفد مدينة رين الواقعة (غرب فرنسا) والتقى مع مسؤولي معهد مين تيليكوم (IMT) المتخصص في الابتكار والتطوير في مجال الطاقة، والبيئة، والبحار، والصحة، والمباني والتكنولوجيا الرقمية، حيث تتعاون هذه المراكز مع الفاعلين من جميع أنحاء العالم ضمن مبادرات الشركات الناشئة وريادة الأعمال، إلى جانب عقد لقاءات بمسؤولين من الشركات المتخصصة للاطلاع على أنشطتهم في مجال أمن شبكات المعلومات.

كما زار الوفد، المعهد الزراعي والصناعات الغذائية (IAA) بريتون المتخصص في الابتكار وأبحاث الترشيد الزراعي وتحسين نوعية المواد الغذائية.

بعد ذلك أقام رئيس إقليم بريتاني السيد لويج شيني-جيرا، حفل غداء على شرف أعضاء الوفد بحضور رئيس الشؤون الاقتصادية والثقافية بسفارة المملكة لدى فرنسا عبدالرحمن الخديدي، وأشاد بالجهود التي يقوم بها الجانب السعودي في مجلس الأعمال السعودي الفرنسي لزيادة التعاون بين البلدين.

ثم زار الوفد يرافقه سفير فرنسا لدى المملكة السيد فرانسوا غوييت، معهد البحوث التكنولوجية (B-com) واطلع على تقنية أمن شبكات الإنترنت والسلامة الإلكترونية، بعدها زار مجموعة (SAMSIC) المتخصصة في إدارة المرافق (المطارات) على مستوى النظافة والأمن والحراسة.