11 ديسمبر 2017 مـ / موافق 23 ربيع الأول, 1439 هـ


اليونسكو: إدراج “فن القط العسيري” ضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية | فيديو وصور

(أنحاء) – ناصر الحسن : ــ

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” العالمية “فن القط العسيري” ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي الغير مادي للبشرية.

ويعتبر فن القط العسيري من فنون النقش داخل المنازل بأشكال هندسية وألوان متنوعة تعبر فيه المرأة عن ذوقها ونظرتها الجمالية، وبرعت نساء عسير في هذا الفن الذي يحاكي الفن التجريدي بمختلف مكوناته وعناصره الإبداعية، وفي وضع النقوش والألوان بفطرتها ونظرتها الجمالية نحو الأشياء، فعبرت من خلال بساطتها عن فن فريد لفت انتباه عدد من الدارسين الذين عملوا على دراسة هذا الفن ومعرفة جذوره التاريخية.

القط أو فن نقش المنازل من الداخل، هو من ألوان الفنون التي تشتهر بها منطقة عسير وخاصة بلاد رجال ألمع، وهو يمثل فناً مستقلاً له دلالاته الاجتماعية، إذ يعرف ذوق المرأة من خلال تزيينها لمنزلها، والقط أو النقش عبارة عن خطوط وتشكيلات جمالية ونقوش ذات أشكال هندسية يقوم بعملها نساء متخصصات في هذا المجال، هذا الإبداع لم يتعلمنه في مدارس فنية راقية أو معاهد متخصصة.

وقد استخدمت المرأة العسيرية في عمل هذه النقوش الألوان التي تستطيع تكوينها من خلال العناصر الموجودة في بيئتها، ويميز فن القط العسيري أنه ليس له شبيه في فنون العالم، فهو أحد الفنون الجدارية المعروفة يقوم على رسم خطوط رئيسة مستقيمة أفقيًّا وعموديًّا، وفي داخلها خطوط ثانوية بزوايا مختلفة، لتشكِّل مساحات هندسية متفاوتة المقاييس، ولكنها ذات إيقاع متكرر ويتم تلوين المساحات المتشكلة من تقاطعات الخطوط بألوان مختلفة يغلب عليها الأحمر والأزرق والأخضر والأصفر الرملي.

فاطمة ابو قحاص “رحمها الله” رائدة فن القط العسيري

فاطمة علي أبو قحاص

فنانة سعودية من محافظة رجال ألمع التابعة لمنطقة عسير، وهي من أشهر الفنانات التشكيليات لفن القط العسيري، واشتهرت بفنها على الرغم من عدم حصولها على أي شهادة تعليمية.

مارست فن القط العسيري وعمرها ثمان سنوات على يد والدتها، ثم احترفت الفن كمهنة بعد وفاة زوجها لتربي أطفالها الأربع لتحترف هذا الفن لأكثر من سبعين سنة من عمرها.

أشرفت على الكثير من الدورات التدريبية لفن القط وزينت كثير من المزارات السياحية في منطقة أبها وعسير برسوماتها التشكيلية.

فازت أبو قحاص بجائزة أبها لعام 1418 في الخدمة الوطنية.

حصلت على جوائز وشهادات تقديرية من اللجان التراثية في منطقة عسير.

اختيرت كأشهر شخصية تراثية في مهرجان الجنادرية لعام 2007.

توفيت عام 2010 عن عمر يناهز 90 عاما.