20 نوفمبر 2017 مـ / موافق 3 ربيع الأول, 1439 هـ


لا لمقاطعة الانتخابات … شباب جدة الى المجلس البلدي

بيان الجهني – (أنحاء) : –

 يرى مجموعة من شباب جدة أن المشاركة في الحراك المدني لانتخابات المجلس البلدي القادم، هي الخطوة التالية المهمة، لتكمل العمل التطوعي الشبابي الناجح أيام كارثة جدة، "فكما كانت لنا بصمة هناك، ستكون لنا بصمة هنا"، وقدموا هذه الرؤية من خلال حملة "شباب جدة إلى المجلس البلدي" وبدأت هذه الحملة بـ 57 مبادر، من بينهم إعلاميين ومدونين ونشاطين إجتماعيين .

وتهدف هذه الحملة إلى مشاركة صوت الشباب بالتواجد والمبادرة، رافضيين فكرة مقاطعة الإنتخابات التي دعا لها العديد من الناشطين ، موضحين الإيجابات التي تحملها هذه المشاركة ، فأولها إيصال صوت الشباب وتقديم أدوات فاعلة في المجتمع المحلي ، إضافة لإستثمار الحراك المدني الشبابي ، ويكون ذلك بنشر الوعي بين الشباب، مما يساعد على إبراز الصورة الإيجابية للشباب، وخوض تجربة الإنتخابات البلدية ومشاركة الخبرة مع هذا الجيل، الذي تضع على عاتقه هذه الحملة مهمة التغيير من خلال المشاركة .

وكتب المبادرون في الصفحة الأولى من الموقع "نتوجه بالدعوة إلى شباب جدة، لتسجيل أسمائهم كناخبين، في المراكز الانتخابية المحددة، وذلك قبل انتهاء فترة التسجيل التي حُدّد آخر أيامها بالخميس 16/6/1432هـ، الموافق 19/5/2011م" ويضاف " إن مركز الحارثي للمعارض، لا يزال شاهداً يفتخر بشباب جدة وشاباتها، حيث أنه كان شرارة الانطلاق للعمل التطوعي، وأكبر شاهد على روعة هؤلاء الشباب، الذين أحبوا وطنهم، وبذلوا كل ما أمكنهم لأجل مدينتهم"

خصص المسؤولون عن الحملة صفحة من الموقع المخصص للحملة لتسجيل الإسم والإنضمام لهذه الحملة، وأيضا شرحوا كيفية التسجيل كناخب ، ويمكن متابعة أخبارهم عن طريق الموقع وأيضا الشبكات الإجتماعية تويتر والفيسبوك .

"إن شباب جدة هم الرهان الحقيقي في هذه الانتخابات من أجل صورة مشرقة، ومشرفة، كما هي دائما جدة، وكما هم شبابها وشاباتها" تؤكد هذه المبادرة.