22 نوفمبر 2017 مـ / موافق 5 ربيع الأول, 1439 هـ


منال تتنازل عن قضية القيادة من أجل تفريج كرب السجينات

بيان الجهني – (أنحاء) : –

بدا أن منال الشريف تنازلت عن قضيتها التي دخلت بسببها السجن، وهي قيادة المرأة للسيارة – ولو كان ذلك بشكل مؤقت- والتفتت إلى قضية أخرى، أكثر إنسانية، فأطلقت دعوة للمشاركة في حملة  "فرج كربة" والتي تهدف من خلالها إلى نشر أسماء سجينات غير قادرات على الخروج من السجن بسبب مبالغ مادية ومنهن من الوافدات من لا تستطيع السفر إلى بلدها لذات السبب، ويتم المشاركة في هذه الحملة عن طريق دفع المبلغ ليُسلم لأمانات السجن.

وتعكس هذه المبادرة التي تبنتها منال بعد خروجها من السجن، مدى الهم الإنساني الذي تحمله المرأة التي فجرت قضية قيادة المرأة للسيارة، خصوصا أنها عايشت هذه القضايا وترغب في المساعدة، وتقول من خلال صفحتها على تويتر بعد خروجها من السجن "هديتي أن تفرجوا كربه مسجونه في الاصلاحيه " ومن هنا بدأت حملتها ، ونشرت اليوم قائمة بأسماء السجينات وبعض التفاصيل الآخرى .

تفاعل مستخدمي تويتر مع المبادرة عن طريق الهاشتاق #faraj ، وأشاد بها بعض من اختلف مع رأيها في القيادة فيقول أحدهم "دعوة للإنصاف،ارجو كل من وقف ضد منال الشريف تأييد خطوتها للإفراج عن السجينات من باب الإنصاف لأنه موقف مشرف ويدل على حس وطني"

يذكر أن منال الشريف سيدة سعودية بادرت بقيادة السيارة في شوارع مدينة الخبر ، واعتقلت على إثر ذلك ، وبدأت المطالبات على المواقع الإجتماعية للإفراج عنها ، وتبعد سجنها لتسعة أيام أفرج عنها في 30 مايو 2011 ، واليوم يتابعها على صفحتها الشخصية في موقع تويتر أكثر من 5 آلاف، مشاركين معها بالإتفاق أو الإختلاف، ومنه أعلنت عن مبادرتها التي تجد أصداء جيدة هذه الأيام .

ويمكن الإطلاع على ملف المبادرة ومعرفة التفاصيل من هنا