20 نوفمبر 2017 مـ / موافق 3 ربيع الأول, 1439 هـ


دعم قضية “البدون” في الخليج بقلب الصورة في تويتر

بيان الجهني – (أنحاء) : –

تفاعل مستخدمي تويتر مع قضية شائكة كانت تحدها حدود الكويت، ولكنها اليوم تغطي الخليج، وهي قضية البدون، ووجدت صداها بين الحقوقيين والإعلاميين وأيضا مواطنين من مختلف دول الخليج وبالأخص الكويت والسعودية، وعبروا عن ذلك بقلب صورهم الشخصية على صفحاتهم في تويتر للفت الإنتباه إليهم .

عبروا عن تأيديهم بالكلمات أيضا عن طريق الهاشتاق  #EQLB مطالبيين التأييد لهم من خلال قلب الصور ، وأيضا تبادلوا الروابط التي توضح هذه المشكلة ، محملين الإعلام مسؤولية الصمت عن تغطية هذه القضية،  د. ساجد العبدلي يقول من خلال صفحته على تويتر: "قلبي للصورة يأتي تضامنا مع حملة حقوق البدون المشروعة في الكويت"، ويقول آخر: "البدون إنسان مع وقف التنفيذ .. هكذا يراد له "، ويقول الإعلامي علي الظفيري: "البدون .. قوم يعيشون في الكويت والسعودية وقطر والإمارات، البلدان التي تحتضن مليون أجنبي وأجنبي، ولا تلتفت لأبناءها أبدا بحجج واهية".

ويشارك د. فيصل الكندري أستاذ القانون الجزائي- كلية الحقوق قائلا: "قلب الصورة هو شعار تضامني إنساني مع قضية البدون ورسالة بصوت جميل يطمح المغردون إيصالها لتصل إلى من له أذن ناعمة كي يستمع لها".

وفي مقابل ذلك انتقلت الحملة إلى مستخدمي الفيسبوك من خلال إنشاء صفحة تدعوا لقلب الصور تضامناً مع البدون، ويقول من خلالها أحد المشاركين بالحملة: "الحملة انسانية 100% ولا ندعو لتسييسها أبدا، كما أرجو تقبل الرأي الآخر وعدم الدخول بجدال ليقل كل رأيه محترما الآخر . هي حملة بيضاء".

وتبدأ أصوات مستخدمي الشبكات الإجتماعية تصل بطرق مختلفة ، من خلال الهاشتاق أو قلب الصور أو المساهمة بنشر الفكرة على الصفحات الشخصية ، وتضامن العديد من أهل الرأي والإعلام  والحقوقيين ، تأكيدا على المشترك الإنساني بينهم ، وطلباُ لدفع لظلم عن هذه الفئة