20 نوفمبر 2017 مـ / موافق 3 ربيع الأول, 1439 هـ


مشروع هو الأول من نوعه .. مدونون ومدونات عرب يطلقون كتاب ” 100 تدوينة”

بيان الجهني – (أنحاء) : –

طرح مدونون ومدونات عرب ماكتبوه بين دفتي كتاب مطبوع، في مشروع يظهر لأول مرة، ويجمع مشروع "كتاب المئة تدوينة "  التدوينات التي تم نشرها في شهر يونيو للعام 2011 ، فيما فكرة الكتاب جاءت متصلة بـ"حملة التدوين اليومي لشهر يونيو" التي انطلقت هذا العام وشارك بها عدد كبير من المدونين والمدونات العرب.

تقول إيثار أحمد من فريق العمل على هذا الكتاب " بدأت الفكرة عندما عرضت على لبنى أحمد رغبتي في إنشاء كتاب الكتروني يضم تدويناتي لشهر يونيو ، خاصة أنه كان هناك حملة تدوين يومي في هذا الشهر" وتضيف إيثار "كانت قبلي المدونة ميرا شعبان اقترحت اقتراح شبيه باقتراحي ، وقد كنا نقصد أن يتم ذلك بشكل شخصي يقوم به المدون ويشمل تدويناته وحده ، وانتقلت بعد ذلك الفكرة لأن تشمل جميع من يرغب في ذلك".

ويعتمد مشروع كتاب المئة تدوينة على منهجية تم إعتمادها من قبل فريق العمل بدأت بدعوة المدونين في شهر يونيو الماضي ممن اشتركوا في الحملة أم لم يشتركوا، أي إلى كل من نشر تدوينة واحدة على الأقل خلال هذا الشهر، بعد ذلك يقوم صاحب المدونة المرشحة بترشيح تدوينة يشارك بها في هذا المشروع "أدبية، اجتماعية، سياسية" بداية شهر يوليو الحالي وحتى السابع منه ، قام الفريق بجمع هذه التدوينات وطرحت للتوصيت الجماهيري خلال الأسبوع الثاني من يوليو ، وبعد ذلك يتم فرز الأصوات وتحديد التدوينات المئة الحاصلة على أعلى عدد من الأصوات ، ويقوم فريق العمل بعملية جمع التدوينات الفائزة في كتاب إلكتروني، مع ما يتطلبه ذلك من مراجعة وتنسيق وإخراج ، ليتم بذلك أول كتاب يجمع 100 تدوينة متنوعة .

وبحسب مدونة المشروع " تم إيقاف عملية التصويت على التدوينات المرشحة مساء اليوم الاثنين، وسيتم إعلان النتائج بالتفصيل الاثنين القادم 8/1 بحيث يكون قد تم الانتهاء من حصر الأصوات وتكون اللجنة قد أتمت قراءة وتقييم جميع التدوينات المرشحة"

وتقول أيضا إيثار عن طريقة سير التصويت " كان التصويت مفتوح للجميع -عدا فريق العمل-, والهدف منه هو إثارة حالة من التفاعل والتنافس بين المدونات المشاركة, بعد ذلك تمنح لجنة التحكيم صوتها ، وسيكون ما تحصل عليه التدوينة من أصوات لجنة التحكيم ذا ثقل يعادل ثلاث مرات ثقل أصوات الجمهور, وذلك لضمان تأهل الأفضل"

يهدف المشروع كما تقول إيثار إلى "تحقيق تواصل فعال بين المدونين خاصة من يملكون أدوات كتابة جيدة ، وأيضا تغيير مفهوم النشر ، تقديم نموذج أوّلي للربط بين النشر الإلكتروني والنشر المطبوع بالطريقة التي تخدم الكاتب والقارئ وتحقق الانتشار للكتاب بالاستفادة من التقنيات المتاحة" وعن طريقة تقديم الكتاب تضيف "سيأخذ الكتاب الإلكتروني أشكالًا ثلاثة: الشكل التقليدي وهو عبارة عن ملف PDF ،  شكل ديناميكي على هيئة FLASH E-BOOK ، على شكل شرائح عرض SLIDE SHOW ، مع وجود مسعًى حثيث لتوفير الكتاب بأشكال مطبوعة حسب الطلب"

وتختم حديثها "المدونون كثير منهم بارعون مبدعون، وعالم التدوين مغري للجميع فأنت تشاركين أفكارك وابداعك وترهاتك يجب أن نستمر في التدوين لنحيا. التدوين مشاركة وبصمة وتأثير.. ولأن معظم المدونين أو المدونين يكبرونني سنًا أقول لهم.. كونوا دائمًا مثلي الأعلى"

يذكر أن فريق العمل يتمثل في الأختين إيثار و لبنى أحمد ، و عدنان أحمد وهو شاعر فصحى مبدع مهمته الرئيسية هي المشاركة في المراجعة اللغوية للتدوينات قبل نشر الكتاب ، هناك أيضا جهاد نجيب وهي مدونة تتولى تنسيق مدونة التصويت برمجيًا وكذلك تنسيق الكتاب فنيًا ، سرّاء حسن وهي مدونة ومصممة جرافيك ، شاركت بتصميم شعار الكتاب وكذلك الغلاف هذا بالإضافة إلى غادة أشرف, دعاء العطار, مها مجدي ومهمتهن كانت تلقي الترشيحات وتفريغها .