20 نوفمبر 2017 مـ / موافق 3 ربيع الأول, 1439 هـ


دراسة : 90% يؤيدون خطاب الملك بشأن سوريا و72% يعتقدون أن النظام لن يتجاوب

بيان الجهني – (أنحاء) : –

ذكرت دراسة أجراها موقع الإحصائية السعودية على عينة تشكل  90% من داخل السعودية و 10% من خارجها، أن  89% منهم يؤيدون خطاب خادم الحرمين الشريفين تجاه الأحداث في سوريا، بينمالم يؤيده 4%، و 7% لم يكن لهم رأي محدد.

وجاء في الدراسة أن 72% من العينة يرون أن النظام السوري لن يتجاوب مع الجهود العربية والدولية لحل هذه الأزمة، و 10% يعتقدون بأنه قد يكون هناك تجاوب و 18% لم يحددوا موقفهم من إحتمالية التجاوب من النظام السوري.

كما توقع 60% بأن خطاب الملك عبدالله سوف يغير الأوضاع السورية للأفضل، في مقابل 20% يعتقدون عكس ذلك، و91% لم يحددوا رأيهم من إمكانية تأثير الخطاب على الأوضاع السورية عموما.

وعلق الإعلامي والكاتب تركي الدخيل، على هذا الشأن في إحدى مقالاته بالقول بأنه رغم تأخر الخطاب إلا أنه خطوة إيجابية، يقول "ربما أن خطاب الملك جاء متأخراً، وربما أنه لم يتجاوز صرخة إنذار وتحذير للقيادة السورية من الذهاب بعيداً في خيارها الأمني. لكنه حتى في هذا المعنى، وفي إطار صمت عربي مطبق، يعكس موقفاً شجاعاً في لحظة حرجة جداً."