22 نوفمبر 2017 مـ / موافق 5 ربيع الأول, 1439 هـ


ممثل لمجلس الشورى يرحب بمبادرة الفرحان في الحوار بين المجلس وشباب تويتر

بيان الجهني – (أنحاء) :-

رحب أحد ممثلي مجلس الشورى، بالمبادرة التي نقلها المدون فؤاد الفرحان عبر موقعهم، من خلال طلب الحوار مع أعضاء مجلس الشورى، ممثلاً في 25 شاب وفتاة ممن يهتمون بالرأي العام والإصلاح الداخلي، وذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه الفرحان.

وطالب الفرحان بلقاء عدد من الأعضاء في مجلس الشورى ممن يمثلون عدة لجان مختلفة، بهدف طرح الآراء والأفكار، والاستماع إلى الأسئلة الشباب وذلك عند عرضه الزيارة على المجلس.

وعن إتخاذ البعض لهذه الخطوة بشكل سلبي يقول الفرحان "صورة مجلس الشورى ليست وردية عند المواطنين كما يعرف الجميع، ولذلك من الطبيعي أن ينظر له البعض بإحباط وسلبية، ولكن نعتقد أن وجود حوار مباشر وشفاف بين المدونين والمتوترين من جهة وأعضاء لجان مجلس الشورى من جهة أخرى هو أمر إيجابي ويستحق التجربة، رغبنا في اتخاذ خطوة إيجابية عبر التواصل المباشر مع مجلس الشورى لتنسيق زيارة يتم فيها حوار مباشر بين المتوترين والمدونين من الجنسين من جهة وأعضاء من مجلس الشورى في عدد من اللجان، باعتبار تويتر منصة حوار سعودي يطرح فيها المتوترون آراءهم حول قضايا الشأن العام بكافة أشكالها، وكان مجلس الشورى أحد الجهات التي تعرضت للنقد الشديد".

وعن الآمال التي يتوقعها الشباب من هذه الخطوة يقول "نأمل ونتوقع أن تكون زيارة حوارية غير روتينية ومعتادة، ويسمح لنا فيها بطرح عدد من ملفات وقضايا الشأن العام التي نؤمن أنها تهمنا بدرجة عالية كمواطنين، نعمل الآن على وضع آلية لاختيار ٢٥ شخصية من الجنسين من المدونين والمتوترين المهتمين بالشأن العام".

من جهة أخرى يترقب مستخدمو الشبكات الاجتماعية هذه الخطوة التي تعتبر برأيهم مؤثرة على الموقف من مجلس الشورى، يذكر أن فؤاد الفرحان سبق له المشاركة في حوار مفتوح مع الأمير خالد الفصيل بشأن كارثتي جدة والحلول المتوقعة لتفاديها، ومثل المجتمع التدويني في العديد من الفعاليات.