22 نوفمبر 2017 مـ / موافق 5 ربيع الأول, 1439 هـ


الشعلان: رمضان الأكثر تفاعلا على تويتر في السعودية بـ 550 ألف تغريدة في اليوم

بيان الجهني – (أنحاء): –

سجل شهر رمضان أكثر الشهور تفاعلاً على موقع تويتر في السعودية، حيث بلغ متوسط التغريدات منذ بداية رمضان حتى منتصف رمضان إلى ٥٥٠ الف تغريدة، وفي العشر الأواخر قلت الحركة إلى متوسط ٣٥٠ الف تغريدة وما دون في اليوم الواحد.

وفي حديث مع "أنحاء" مع المغرد عبدالعزيز الشعلان، أحد المهتمين بإحصائيات موقع تويتر يقول: "بحسب متابعتي اللصيقة لتويتر وجدت مقابل أي انخفاض في الحركة بتويتر، يرتفع  معدل النقاش السياسي – الإجتماعي؛ والسبب يعود لأن الجو العام مناسب، وخلو الساحة يساعد على ارتفاع معدل هذه النقاشات بصفة عامة، ولو أني اعتمدتها كقاعدة، ولكن بلاشك أن لكل قاعدة شواذ،  فبعض المواضيع قد تهم جميع المستخدمين، مثل في يوم بيان الملك عبدالله ضد سوريا".

ويضيف: "بخصوص المواضيع التي أثيرت خلال شهر رمضان "وايضاً إحصائية عن هاش تاق طال عمرك، الذي كثر النقاش عنه، وبلغ عدد التغريدات أكثر من ٨٨ ألف تغريدة، كما عملت  برمضان على إحصائية لقياس تفاعل المستخدمين أيضاً مع البرامج التلفزيونية، كبرنامج خواطر لأحمد الشقيري، أو طاش ماطاش، وكان ملاحظ ان مستخدمي تويتر تفاعلوا مع برنامج خواطر أكثر من تفاعلهم مع طاش ماطاش، حيث سجل  تفاعل مستخدمي تويتر مع خواطر أكثر من ٥١ ألف تغريدة، وأكثر حلقة كانت الأكثر نقاشاً هي حلقة "العدل أساس الملك"، أما بالنسبة لتفاعل المستخدمين مع طاش ماطاش سجل ٤٦ ألف تغريدة، وأكثر حلقة  تفاعلاً من قبل المستخدمين كانت حلقة "البعير كونج".

كما وثقنا في شهر رمضان نقل تويتر لحادثة الهزة الأرضية التي حدثت في الباحة، سجلت الهزة في تمام الساعة٦:٥٠ دقيقة صباحاً، وأول تغريدة سجلت حدوث هزة في الباحة كان في ٦:٥٣ صباحاً، حيث استغرق تويتر لينقل هذه الحادثة ثلاث دقائق بعد حدوث الهزة،  وهذا يسجل لتويتر بسرعة نقله الخبر وانتشاره بعد حدوثة في فترة قصيرة جداً جداً، أيضاً عملت في شهر رمضان لمعرفة أوقات المستخدمين اليومية في تويتر، ومتى تنشط الحركة ومتى تقل، ووضعتها في رسم بياني معلقاً على الأوقات.

يتحدث الشعلان عن آخر الإحصائيات التي توصل لها بخصوص الاستخدام العربي لتويتر فيقول: "توصلت لمعرفة أكثر الدول العربية تغريداً، الكويت أولاً، السعودية ثانياً، ومصر ثالثاً".

ويضيف: "بشأن النسب التي توصل لها في هذا: الكويت تسجل تقريباً ٢٥-٣٠٪ من تغريدات تويتر اليومية بالشرق الأوسط، وخلال شهر رمضان سجلت أعلى معدل تغريد يومي كان أكثر من ٧٠٠ ألف تغريدة في اليوم، مما يجعل الشعب الكويتي أكثر إدماناً لتويتر في العالم العربي، والسبب يعود إلى أن دخول أهل الكويت جاء بناء على تسويق جيد للموقع، حيث انضم غالبية نواب مجلس الأمة والصحفيون والمشاهير لتويتر والعامة أيضاً، فانتقل الشأن الكويتي بأكملة لتويتر".

وهذا ما يفسر الإقبال ومعدل التغريدات العالي في الكويت، أما عن السعودية فيقول: "السعودية حالياً تنافس الكويت بمعدلات التغريد حيث متوقع أن نتخطى معدلات تغريد الكويت قبل نهاية العام الحالي بحكم الإقبال السعودي المشابه للوضع الكويتي في تويتر، يلاحظ أن أسماء كبيرة تدخل لتويتر في السعودية من كافة المجالات سواء دين – سياسة – صحافة – رياضة – اقتصاد…الخ. وهذا يزيد شعبية تويتر وبلاشك سيزيد الإقبال على الموقع".

 وعن الحضور المصري يقول: "متوقع  مستقبلاً  (السنة القادمة) أن يتفوق التفاعل المصري على الجميع؛ بحكم أن مصر تملك أكبر شريحة من مستخدمي الشبكات الاجتماعية، ولكن لازالت  لم تلتحق بعد بتويتر، غالبية من هم في تويتر من مصر الآن هم من الناشطين السياسين والحقوقين ومن شارك في ثورة يناير، تويتر في مصر لم يتلقى شعبية إلا بعد الثورة، ولكن للأسف حصة الأسد من الشعبية والاستخدام لازالت في مصر لموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك".

يذكر أن اهتمام الشعلان بهذه الإحصائيات بدأت منذ 10 أشهر تقريباً، وتقديمها يعتبر شكلاً من أشكال الفهم لسير تويتر وأسلوب التعامل معه، خاصة من الجهات التجارية والمؤسسات المختلفة، وأيضا الإعلام (قنوات – جرائد – مجلات – مواقع – صحفيين – كُتاب)، أو مراكز الأبحاث أو المستخدمين نفسهم، والفائدة لا يمكن حصرها.

 يقول الشعلان: "ما أقدمه من أرقام وإحصائيات توضح الصورة وبشكل شمولي وكبير، وكل ما تعمقت في المعلومات التي أقدمها تتضح صورة تويتر للمستخدمين. من ضمن الأسباب الأخرى تدفعني لتقديم الإحصائيات، هي لعمل قاعدة بيانات من "بيانات خام"، ويقول بشأن مشروعه القادم بهذا الشأن "حالياً اقوم لإعداد أول مدونة متخصصة في تويتر، حيث أوثق وأسجل جميع الأحداث والإحصائيات التي أستقيها من تويتر، وجميع تفاصيل الحراك في هذا الموقع التواصلي الاجتماعي، سواء في السعودية أو في أي دولة عربية أخرى، بمجهود شخصي بلاشك، ونحاول إن شاء الله أن نقدم ما هو مفيد للجميع".