20 نوفمبر 2017 مـ / موافق 3 ربيع الأول, 1439 هـ


ابنة حسن البنا في أول ظهور : النظام كان يفرض علينا الحظر الإعلامي والسياسي (فيديو)

بيان الجهني – (أنحاء) : –

كأول ظهور إعلامي لأحد أفراد عائلة حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، خرجت ابنته إستشهاد حسن البنا على قناة المحور من خلال برنامج 90 دقيقة، وتحدثت عن وضع أسرتها وعلاقتها بالنظام السابق.

وأكدت أنه لم يسبق أن ظهرت إعلاميا ، ولم يسبق لأي قناة أو صحيفة أن تحاول الاتصال بها أو بأسرتها، معللة ذلك بأن النظام الماضي كان يفرض حاله من الضغوط والحصار الإعلامي والحظر السياسي، على أسرة الإمام البنا بأكملها.

وقالت أن معظم أسرتها تعيش خارج مصر، وسبق أن تعرضوا لتضييق في الممارسات الحقوقية البسيطة، كحق العمل في المؤسسات الحكومية، كما ذكرت إستشهاد بأنها وعائتها يتجنبون العمل السياسي بسبب ماقد يتعرضون له ، بإعتباره مجال ممنوع.

تتحدث إستشهاد عن حياتها فتقول " سافرت السعودية منذ أكثر من 32 عاما وحصلت على الدكتوراه في الاقتصاد الإسلامي وأنا بالسعودية واشرف على رسالتي د. عبد العزيز حجازي رئيس وزراء مصر الأسبق والذي لم يبد أي رفض للإشراف على رسالتي وتقبلنا بصدر رحب وعدت إلى مصر منذ 18 عاما"

كما ذكرت إستشهاد رأيها في حزب "الحرية والعدالة" السياسي ، الذي انشئته جماعة الإخوان المسلمين تقول "أتمنى من جميع الأحزاب في الوضع الحالي أن تتنازل عن اسماءها وتبدأ بتكوين هيئة قومية من مختلف القوى السياسة ، لأن البلاد في الوضع الحالي تحتاج لتكتل جميع القوى ، وسيكون هذا فعلاً من أجل مصر ، وهذا سيكون عمل لله وللوطن "

وأضافت إن موقف الإخوان في الثورة كان موقف مشرف والتنظيم سمه من سمات الإخوان وهذا كان متوقع منهم وإبداء روح البسالة والشجاعة هي روح الإخوان , وإنها تتوقع أن يختلف أداء الجماعة كثيرا بعد إلغاء الحظر عيها ,قائلة “كنا متوقعين أن يحدث تغيير في مصر ولم نكن نتخيل هذا التغيير بهذه الصورة وهذه السرعة , وانه لن تأتى أيام أسوا من التي مرت علينا ”

وعن متابعتها لمحاكمة حسني مبارك ورجاله رفضت الحديث عنه قائلة "لا أحب الحديث عنه ، لأني مؤمنة بأن الله العدل ودم الشهداء لن يذهب هدر، وهو الآىن في يد القضاء  ، وبمصر قضاة عظماء ، وليس من خلق المسلم أن يجعل من الموقف شماتة" واستشهدت بالآية الكريمة ” ويشفى صدور قوم مؤمنين” بأن إعلان محاكمات مبارك ونظام حكمه تليفزيونيا إنما جاء ليخفف ما في صدور أهالي الشهداء والمصابين بشكل عام ، وقرار المحكمة بإيقات المحاكمة العلنية كان صائب وحكيم كما ترى ، وبكت إستشاهد خلال اللقاء أثناء حديثها عن الشهداء ، ووجهت تحية وكلمة لأهالي الشهداء ، تذكرهم بأنهم أحياء عند ربهم  .

وتحدثت إستشهاد عن المخطط الإقتصادي الإسلامي ولابد من تغيير النظام والهيئات المالية الموجودة وان تتعاون كافة القوى الليبرالية والاشتراكية والقومية ألاقتصاديه جميعها والعودة إلى الاقتصاد الإسلامي مثلما فعل كثير من علماء الغرب وإلغاء النظام الرأسمالي لأنه معروف عنه انه دائم الخسائر والأزمات.