20 نوفمبر 2017 مـ / موافق 3 ربيع الأول, 1439 هـ


مجموعة “ام في آر”… شبكة المبتعثين الإعلامية التي تطوف العالم

بيان الجهني – (أنحاء) : –

تزايد أعداد المبتعثين السعوديين أخيرا كان بحاجة إلى خلق جو للتواصل فيما بينهم، ومن هنا كانت فكرة نادي الإعلاميين السعوديين، وهو نادي تطوعي غير ربحي يضم الإعلاميين السعوديين المقيمين في بريطانيا، ثم أنطلقت مجموعة أم في آر الإعلامية بتوأمة مع النادي.

بدأ فكرة تأسيس النادي الإعلامي عبدالله بن ربيعان وأسس في 18 يناير 2010 في مدينة لندن، وقدم النادي أول إذاعة مهتمة بالمبتعث السعودي باسم "صوت المبتعث"، بدأ بثها في يناير (كانون الثاني) العام الماضي، حيث كانت تبث كل يوم اثنين في الساعة الخامسة لمدة ساعة واحدة وكانت الحلقات تستهدف الطلبة السعوديين في جامعة غلاسكو.

وأصبحت الإذاعة رسمية في بريطانيا تحت اسم مجموعة «إم في آر» الإعلامية، وأسس الإذاعة كل من حمزة الصافي، فواز سعد، وقدمت ثلاثة نسخ بمشاركة نخبة من المبتعثين، تناولوا خلالها الأخبار ومجموعة من البرامج التي تحوي مواضيع تهم المبتعث، مثل برنامج ذكريات مبتعث، وقضايا مبتعث، كما يتم عرض مسلسل كوميدي بعنوان "يوميات مبتعث" يحكي قصة مجموعة من البمتعثين منذ لحظة مغادرتهم الوطن مرورا بمجموعة من المواقف التي قد تمر عليهم.

وحققت الإذاعة النجاح ودفع هذا الأمر فريق العمل إلى الإعلان عن إفتتاح وتدشين القناة المرئية يوم 23 سبتمبر، في الوقت الذي سيتم أيضا الإحتفال باليوم الوطني، بمشاركة نخبة من المشاهير في لندن، وبث الإفتتاح من خلال القناة، وهو أحد المشاريع التي تقدمها مجموعة "إم في أر" الإعلامية .

ومجموعة "إم في آر" مجموعة إعلامية على شبكة الانترنت،  تختص بالطلبة السعوديين والمبتعثين للدراسة خارج الوطن، وتهتم بإبراز النشاط العلمي والثقافي المتميز للطلبة المبتعثين رجالاً ونساءً، كما أنها تسعى لتحقيق مجموعة من الأهداف، أهمها ربط المبتعث بالوطن، وأيضا إيجاد بيئة إيجابية إلكترونية يلتقي فيها الطلبة السعوديين حول العالم، بالإضافة إلى توجيه  الغير مباشر للقضايا الاجتماعية عن طريق برامج كوميدية درامية وحوارات هادفة، والمساهمة في توعية الطلبة المبتعثين حول القضايا التي تحيط بهم في بلاد الغربة، وأيضا تدريب مواهب إعلامية شابة من الطلبة المبتعثين أنفسهم.

وإذا كان تحقيق النجاحات والتقدم أحد أهم أهداف برنامج الإبتعاث، فهاهم شباب الوطن يحققونه بالتواصل لإيصال أصواتهم من أصقاع الأرض، وإستغلال التقنيات الجديدة التي يمكن من خلالها إختصار المسافات ، والمساهمة في تفعيل المهارات وطرح حلول للمشكلات التي يواجهها المبتعث، و"إم في آر" نجاح وطني يسجل لأبناء الوطن في الخارج .