20 نوفمبر 2017 مـ / موافق 3 ربيع الأول, 1439 هـ


سباق بين “المشائخ” لجمع “الفولورز” .. العريفي يتقدم على العودة ب ٢٥ الف متابع في اسبوع

بيان الجهني- (أنحاء) : –

في حضور مؤثر وسباق بدا أنه محموم وان كان "غير مقصود"٫ يتصدر قائمة الأكثر متابعة على تويتر في السعودية  الدكتور محمد العريفي والدكتور سلمان العودة، بتقارب في عدد المتابعين، لكن العريفي تقدم على العودة بعد أن جمع ٢٥ ألف متابع خلال أقل من أسبوع.

وكان العودة صنف من أوائل المؤثرين العرب على تويتر بقائمة أصدرتها فوربس، والذي سجل بعالم تويتر منذ 2009 وبدأ بالتواصل الشخصي مع متابعيه على تويتر بعد توقف برنامجه "حجر الزاوية" في رمضان الماضي، واستغل هذا القرب بطرح العديد من القضايا ومناقشة الأفار مع الشباب المتابع له، كما يشاركم يومياته وخواطره في مختلف الأوقات.

وحضر العريفي خلال الأيام القليلة الماضية، بطرح بعض الأفكار والنصائح وتفاعل معها المتابعين الذين بلغ عددهم أكثر من 354,000، وتابعه خلال هذا الأسبوع فقط أكثر من 25 ألف مغرد، ويعتبر هذا الأسبوع الأكثر جدلاً بالنسبة للعريفي بعد طرحه آرائه بأسلوبه الخاص بخصوص المرأة، وأثار ضجة كبيرة حول ذلك.

العريفي والعودة أحد أهم الرموز الدينية في السعودية، بإختلاف أفكارهما لكل منهما جمهوره، وتويتر أتاح لهما فرصة العطاء بشكل أكبر، فالمجال الذي يفتحه العودة للإجابة على اسئلة متابعيه وتقبل إقتراحاتهم، وما يشاركه العريفي من يوميات وأفكار، يكون لها التأثير الأكبر في معرفة المجتمع بصورة مختلفة.

وفي ذات السياق يأتي الإعلامي أحمد الشقيري في المركز الثالث ومن بعده عائض القرني يليهم الإعلامي تركي الدخيل٫ وتشكل هذه الأسماء أهمية كبرى بتواجدها الشخصي على تويتر، لإيصال أصوات الجمهور المعبر عن صوت الشارع.