محامون: بنود عقد الإستقدام من الفلبين غير منصفة

(أنحاء) – متابعات :

اعتبر بعض القانونيون والمستثمرون في قطاع الإستقدام، أن البنود التي احتوى عليها عقد العمل الخاص بإعادة إستقدام العاملات المنزليات  من الفلبين غير منصف، ويحتوي على الكثير من التنازلات من قبل المستثمر السعودي.

وتختلف بنود العمل عما هو متعارف عليه في العقود، فما تضمنه بند 14 الذي نص على أن يكون جواز السفر وبطاقة الإقامة مع العاملة، أمر مختلف عن المتعارف عليه، ويفترض أن يكون الجواز مع العميل والإقامة مع العاملة.

وأوضح د.عمر الخولي أستاذ القانون في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة لصحيفة الإقتصادية أن الشروط غير معتادة وقال ” يتضح من بعض بنود الاتفاقية أن مانيلا أملت شروطا كثيرة على المفاوض السعودي ولم تسمح بإعادة الاستقدام إلا بعد ما “أذعن” لطلباتها”

وأضاف “لايوجد نظام خاص للعاملة المنزلية في المملكة، وإنما متروك لعقود الاتفاقيات الثنائية بين المملكة والدول المرسلة، كما أنها تحل محل النظام”

البنود التي تضمنها العقد :

- إستحقاق العاملة المنزلية الحصول على يوم راحة في الأسبوع، مع تمكينها من راحة متواصلة لا تقل عن ثماني ساعات يومياً

-إلزام صاحب العمل بفتح حساب بنكي خاص بالعاملة المنزلية، وإيداع الراتب في نهاية كل شهر بانتظام، والمساعدة في تحويل الرواتب عبر القنوات المصرفية النظامية.

- في حالة هروب العامل أو العاملة المنزلية أو رفض العمل دون أسباب مقبولة، فإن مكتب تصدير العمالة المنزلية في الفلبين يتحمل تكاليف تأمين بديل للعامل والعاملة المنزلية أو إعادة تكاليف الاستقدام حسب العقد الموقع بين صاحب العمل ومكتب تصدير العمالة في الفلبين.

- يكون جواز السفر وبطاقة الإقامة في حوزة العاملة المنزلية.

-يتحمل صاحب العمل تأمينا للعامل والعاملة المنزلية، والسكن الملائم، والأكل الكافي، أو تعويض ذلك ببدل مادي

-يتحمل صاحب العمل التكاليف العلاجية وسماحه للعاملة المنزلية بالراحة الطبية لأسباب تكون مقبولة طبياً وتستمر في تقاضي راتبها النظامي.

- في حالات النزاع بينهما يتم اللجوء إلى الجهات السعودية المختصة للتقاضي والتسوية.

- يكون تعامل صاحب العمل وأفراد أسرته مع العمالة المنزلية معاملة حسنة وباحترام وكرامة، على شرط أن تعمل العاملة المنزلية لدى صاحب العمل ولأعضاء أسرته فقط.

يذكر أنه تم إعادة فتح الإستقدام من الفلبين في بداية شهر اكتوبر الجاري، وذلك بعد الإعلان عن وصول للإتفاق بين وزارة الخارجية والعمل السعودية والفلبينية.

كما شهدت الأيام الأولى من إعادة فتح الاستقدام من الفلبين زحاما شديدا عند مكاتب الاستقدام في مختلف مناطق ومدن المملكة.


, , , , ,

تعليق واحد على محامون: بنود عقد الإستقدام من الفلبين غير منصفة

  1. FMS أكتوبر 13, 2012 في 3:42 م #

    ياجماعه هذا الحد الأدنى لضمان حقوقهم , تحمل قسوة العيش خارج أوطانهم جدا مؤلم بالاضافه الى المعامله السيئه من بعض ضعاف النفوس

    Thumb up 5 Thumb down 0

أضف تعليق