16 أغسطس 2017 مـ / موافق 25 ذو القعدة, 1438 هـ


الشيخ عبدالرحمن البراك : كرة القدم معبودة المفتونين وهي من دسائس اليهود وأم الآثام

(أنحاء) – متابعات : ــ

عبّر الشيخ عبدالرحمن بن ناصر البراك عبر صفحته الشخصية بموقع “تويتر” قائلاً :” كرة القدم هي معبود للمفتونين، من أجلها يحبون ويبغضون، ومن أجلها يوالون ويعادون، فتعساً لهم كما تعس عبد الدينار وعبد الدرهم، الذي إن نالهما رضي، وإن حُرم سخط، وهذه حال المفتونين بكرة القدم، لذا لا يشاهدها الكرام، لأنها من اللغو الباطل”.

وأكد أن كرة القدم تعد أم الآثام حيث أنها تشتمل على الإنفاق المحرم وأكل الحرام والولاء والبراء لغير الله والفرح بالباطل والجزع بالباطل.

ووصف نشر هذه اللعبة ونشر قوانينها من دسائس اليهود على المسلمين، كما هو مشهور عن بروتوكولاتهم، لصد المسلمين عن ذكر الله وعن الصلاة وإفساد أخلاقهم وإضاعة أوقاتهم وشغلهم عما ينفعهم في دنياهم وإضعاف همم شبابهم ،مستشهدا بقوله تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ).