22 سبتمبر 2017 مـ / موافق 2 محرم, 1439 هـ

الكاتب أحمد العرفج

أحمد العرفج


يوميات تناجيني حول عبارة «الحياة تناديني»

قَبل مَا يَقرب مِن سَنة، فَتَحْتُ حِسَابًا عِند الأَخ «سنَاب شَات»، ومِن خِلال دِرَاسَتي فِي الإعلَام؛ أَعرف أنَّ الإنسَان قَبل أَنْ يَدخُل إلَى منصَّة إِعلَاميَّة، يَحتَاج إلَى اخترَاع عِبَارة؛ تَكون مِثل المَاركة، تُعرِّفه بالنَّاس، ويَعرفه النَّاس بِهَا، ومَع مرُور الوَقت، تُصبح لَازمَة لَه، ومَاركَة مُسجَّلة باسمه، لذَلك مُنذ أَوَّل دخُول لِي…

بتاريخ


مهارات يعمل لها الكُتَّاب ألف حساب

الكَاتِبُ الجَيَّدُ هو الذي تَكُونُ الأفكَارُ وَاضِحَةً فِي ذِهنه، ثُمَّ يَرسمُها برِيشةِ الفَنَّان عَلَى الوَرَقِ بكُلِّ وضُوحٍ واستِقَامَةٍ؛ لأنَّه يُدركُ أنَّ اللُّغةَ هي العَهدُ الذي بَينه وبَين القَارئ، فاللُّغَةُ -بكُلِّ بَسَاطَةٍ- تُشكِّلُ رمُوزًا صَوتيَّةً صَامِتَةً، تُثيرُ فِي القَارئ، أَو المُتلقّي أَشيَاء يَعرفُها، ولَكنَّهُ لَا يَستطيعُ التّعبيرَ عَنهَا، كَمَا يَفعلُ الكَاتِبُ المُتمرِّسُ..!…

بتاريخ


ذروة التلاعب.. بَلغَت التدليس على المواكب!

مَن يَقرأ الصُّحف كُلَّ صَبَاح مِثلي، لَا يَجدُ أَخبَارًا نَوعيَّة بكَثرة، لذَلك أَحتَفَلُ بكُلِّ خَبَر نَوعيٍّ أَجده فِي الصُّحف.. ومِن هَذه الأخبَار مَا نُشر -مُؤخَّرًا- فِي جَريدتنَا الغَرَّاء «المَدينَة» تَحت عنوَان: «سُكَّان المُنتزهات: الأمَانَة تُركِّز عَلى طَريق المَوكب، وتُهمل الشَّوَارع الدَّاخليَّة»، حَيثُ يَقول الخَبَر: (استَغرَب سُكَّان حي المُنتزهَات «شَرق جُـدَّة»، تَركيز…

بتاريخ


درسٌ للمتزوجين من سيرة أحمد أمين

قَليلٌ مِن الرِّجَال هُم الحُكَمَاء، والأَقَلّ مِن هَذا القَليل، مَن يَستَمع إلَى ضَميره، حِينَ يُؤنِّبه فِي القَسوَة عَلى هَذا، أَو فِي إِهمَال حَقٍّ لذَاك.. ولَعلَّ أَوْلَى النَّاس بيَقظة الضَّمير الطيّب، هو مَا يَكون بَين الزّوج وزَوجته، وحَتَّى نُعطي المِثَال، دَعونَا نَقرَأ هَذا البُوح الصَّادق، الذي كَتبه شَيخنا الأَديب الكَبير «أحمد أمين»،…

بتاريخ


كشف الفروق بين إسلامنا وإسلام السوق

لَيسَت المَرَّة الأُولَى -ولَن تَكون الأَخيرَة- التي أَتنَاول فِيهَا كِتَاب «إسلَام السّوق»، للصَّحفي البَاحث السّويسري «باتريك هايني»، لأنَّ هَذا الكِتَاب – وأَمثَاله مِن الكُتب- يَشرَح وَاقِع الدُّعَاة الجُدد، أَو مَا يُسمَّى بــ»إسلَام السّوق»..! إنَّ الحِجَاب والمُوسيقَى مِن الأشيَاء؛ التي تُثير جَدلاً عِند المَدرَسَة الإسلَاميَّة السَّلفيَّة، ولَكن كَيف تَعَامَل مَعهَا الدُّعَاة الجُدد،…

بتاريخ
1 2 3 30