السديس للمعتكفين : بعض النساء متعطرات متبرجات وبيوتهن خير لهن .. والحرم ليس فندقا

(أنحاء) – متابعات :-

وجه رئيس شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس كلمة إلى المصلين بعد صلاة العشاء أمس الأربعاء في أول رمضان يأتي فيه وهو رئيس لشؤون الحرمين، وتناول شؤوناً عدة، اعتبرها تستحق الاهتمام، من بينها تبرّج بعض النساء واختلاطهن بالرجال، ومخالفات بعض المعتكفين.

ودعا السديس زوار الحرم المكي إلى التراحم والتسامح، ومراعاة حرمة رمضان والمسجد الحرام، ووجّه حديثه للنساء مذكراً إياهن بأن بيوتهن خير لهن، وللمعتكفين بالقول “الحرم ليس فندقاً”.

ومضى مذكراً النساء -نقلا عن صحيفة “الحياة”- أن بعضهن يأتين إلى الحرم، متعطرات، متبرجات، غير محجبات، يختلطن بالرجال، وذكرهن بحديث نبوي يقول “لا تمنعوا إماء الله مساجد الله وبيوتهن خير لهن”، في إشارة إلى أنه يفضّل أن يلازمن البيوت عوضاً عن مزاحمة الرجال في الحرم.

واعتبر السديس بعض تصرفات المعتكفين منافية لالتزام الأدب مع بيت الله، وقال “الإخوة المعتكفون تقبّل الله منهم، ولكن الحرم ليس فندقاً”، وهو بذلك يلمح إلى لزوم بعض المعتكفين الحرم طوال الشهر حتى أثناء النوم، ومزاحمة المصلين.

وكانت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين خصصت في عهد رئيسها السابق بدروم الحرم (القبو) للمعتكفين، وسمحت لهم بالنوم فيه ولزومه طوال المدة، إلا أن تنبيه السديس بالأمس للمعتكفين، ربما يعني أنه لن يسمح بالاستمرار على ذلك التنظيم.

ودعا السديس الجميع إلى التعاون على البر والتقوى، ولنحذر من صور الايذاء، ونعرف ما شرعه الله من تعظيم للبيت وعناية به، ثم ما بذله ولاة الأمر من عناية فائقة وخدمات جليلة، فينبغي أن يتعاون المسلمون، وأن يتراحموا، وأن يتسامحوا، وأن يلين بعضهم بأيدي بعض.

4 تعليقات

  1. يعطيه ربي العافيه .. والله اللي صاير في الحرم مسخره .. وجزاه ربي خير انو تكلم ونصح .. والله الناس يتضاربوا ورجال الامن في كل مكان الله يعينهم ..وبعض الناس مايحترموا انهم في بيت الله جالسين في الممرات والدرج ونايمين ولاحد يقدر يمشي .. حتى الكاسات والمخلفات مايكلفوا نفسهم يشيلوها بعد مايخلصوا .. غير الالسنه الطويله واحيانا تصير مضاربات شوفتهم بعيني وربي شي يزعل بالذات جنسيه معينه فيهم هماجه مو طبيعيه الله يهدي الكل.. والكلمه ماكانت بس على النسا .. كان جزء بسيط منها ..

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here