مثقفون سعوديون يطلقون “الشبكة الوطنية الحرة” لنشر العدالة والحرية والانتماء ونبذ الطائفية والتخوين

(أنحاء) – متابعات :-

أطلق مجموعة من المثقفين السعوديين موقع “الشبكة الوطنية الحرة” والذي يهدف بحسب القائمين عليه الى “نشر العدالة والحرية والانتماء ونبذين الطائفية والفُرقة والتخوين”.

ويرفع الموقع الذي تتوشح واجهته بالعلم السعودي شعار “عدالة, حريّة, انتماء” كتأكيد على رسالته في تعميق مفاهيم المجتمع المدني الحديث والدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان ونشر الإبداع والفنون والمهارات الفردية للفرد دون فئوية أوطائفية.

وبحسب أحد المؤسسين للموقع قال ” ان هذه الخطوة تأتي لتأكيد أهمية الحوار ونبذ الطائفية بكل أشكالها وألوانها وتعزيز قيمة الانتماء للوطن الواحد الذي هو هويتنا وهو الانتماء الواحد والأهم الذي نتشارك فيه جميعاً ، حتى نخرج من دوامة التيارات الإقصائية الداعية إلى الفكر الواحد, وحتى يكون هذا الموقع ورشة عمل فكرية واحدة تجمع كل الأطياف على أهداف مشتركة لبناء الوطن ودعم الفكر وخلق البيئة الصحية للإبداع الإنساني لنكون أمة تجتمع على ما فيه صلاحها وتنبذ ما فيه فرقتها ودمارها.

بذكر أن الموقع الذي انطلق مساء الثلاثاء الماضي وضع على رأس الشروط للكتابة في ” منع الإساءة إلى الدين الإسلامي بكافة مذاهبه و طوائفه و مدارسه الفقهية ، أو الإساءة للذات الإلهية أو للرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة وأمهات المؤمنين رضوان الله عليهم أو الرموز الدينيه لكل الطوائف والمذاهب الإسلامية ” كما تضمنت الشروط الاخرى التأكيد على احترام المذاهب والطوائف أو الدعوة للارهاب والاساءة والتخريب.

وأكد الموقع أن رسالته تكمن في “وضع الأسس الفكرية لنسج جسد واحد لوطن تختلف ألوان خيوطه فتزيده جمالا وقوة , يستلهم تاريخ ابنائه بمختلف مشاربهم , فيخلق مستقبلا مشتركاً تهفو له القلوبُ وتُشحذ به الهمم.

وتضم الهيئة الاستشارية للموقع بحسب أحد القائمين عليها أسماء اساتذة واكاديميين وكتاب ومشائخ منهم الكاتب محمد الرطيان والدكتور احمد قاسم الغامدي والدكتور توفيق السيف ومحمد عبداللطيف آل الشيخ والشاعر محمد زايد الألمعي وغيرهم.

10 تعليقات

  1. لمن حرب المذاهب *** ومن في الحرب غالب
    ألا هل من مراقب *** إله العالمين
    _-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-

    معاً في تربة الإسلام في الجذر الطهور *** غرسنل حلم دنيانا وعشنا كالزهور
    لننمو في رضا الرحمن بين الدهور *** وطبع الزهر ان تلقى اختلافا في العطور
    جمال الورد ان تلقى *** بألوان الشذى فرقا
    فهل في حربنا نبقى *** بجهل غافلين
    =========================
    لمن حرب المذاهب *** ومن في الحرب غالب
    ألا هل من مراقب *** إله العالمين
    _-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-

    لمن تحترق الأمة بين المذهبية *** وتبقى تنهش الدنيا ذئاب الطائفية
    فمن فينا هو الجاني ومن فينا الضحية *** وهل من خاسر في الحرب لو عشنا سوية
    دعوا للقلب ما يهوى *** لكم نجوى ولي نجوى
    لمن تفترق الإخوة *** شمالاً ويمين
    =========================
    لمن حرب المذاهب *** ومن في الحرب غالب
    ألا هل من مراقب *** إله العالمين
    _-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-

    لكم صحنا بلا صوت ومازلنا نصيح *** وبين اليوم والماضي لنا عمر جريح
    اهل بالسفك قد اوصاكم الدين السميح *** أريحوا الناس من بلوى اذاكم واستريحوا
    كفا ظلماً وعدوانا *** فإن الدين سوانا
    لنحيا فيه اخوانا *** بحب آمنين
    =========================
    لمن حرب المذاهب *** ومن في الحرب غالب
    ألا هل من مراقب *** إله العالمين
    _-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-

  2. اشكر من قام بهذا الجهد الذي نحن بحاجة إليه والذي ارجو ان يكون احد دعائم اللحمة الوطنية. وزيادة اواصر المحبة والاخاء لأبناء شعب مسلم واحد يعمه الامن والسلام ونبذ الفرقه الطائفية والقبلية والمناطقية  حفظ الله بلادنا حكومة وشعبا من كل سوء

  3. المؤسسين عليهم ملاحظات من التيار السلفي..
    احمد قاسم أباح الإختلاط وهو رئيس هيئة قبل أ إبعاده وطرده..
    محمد عبداللطيف ال الشيخ جميع تغريداته في تويتر ضد السلفيين..
    الرطيان كاتب ساخر قد يكون جيد جدا في المطالبة بالعدالة..
    البقية لا أعرفهم..

    نتمنى نجاح الموقع..

  4. أسأل الله أن يثمر هذا المسعى فشعاركم وتوجهكم شريف وقدير ليت الكثير من المنابر تحذو حذوكم إلى كل الكرام وجهوا الأنظار إلى هذة الشبكة الجميلة

  5. ألا شاهت الوجوه

    جميعهم ينخرون في المجتمع كل من طرف

    اللهم أفضحهم وأجعل كيدهم في نحورهم

  6. كانت أمريكا تبشرنا بهذا الأمرمنذ أمد ليس بالطويل فهل يعقل أن نكون دمى وأدوات طيعة في يديها تتلاعب بنا كيف تشاء وننفذ ماتريده منا بكل بلاهة حتى لووصل الأمر للتقاتل فيمابيننا.. لله الأمر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here