حقوقية إسرائيلية تطالب بإطلاق سراح الأسير الفلسطيني محمد علان .. وتتهم إسرائيل بالتسبب في تدهور حالته

(أنحاء) – متابعات :-

طالبت منظمة “أطباء لحقوق الإنسان في إسرائيل”بالإفراج عن الأسير الفلسطيني محمد علان”محامي 30 عام “المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرين احتجاجًا على اعتقاله في نوفمبر من العام الماضي وتمديد الاعتقال الاداري (بلا تهمة أو محاكمة) له مرتين، بتهمة الانتماء لحركة “الجهاد الإسلامي”والذي دخل في غيبوبة اليوم الجمعة بسبب تردي حالته الصحية. 

ونقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأسير محمد علان إلى مستشفى “برازيلاي” في عسقلان قبل أيام تمهيدًا لإطعامه قسريا بعد خوضه إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لليوم الـ61 على التوالي احتجاجًا على اعتقاله الإداري. 

وأصدرت منظمة أطباء لحقوق الإنسان الإسرائيلية بيان صحفي نقلته وسائل إعلام فلسطينية محلية قالت فيه إنه في اللحظة التي يفقد فيها الأسير علان الوعي، تتطلب الأخلاقيات الطبية من الأطباء العمل وفقا لتقديرهم وفهمهم لإرادة مريضهم واعتباراته في مثل هده الحالة،وأضافت: نحن على أمل أن أطباء مستشفى برازيلاي تصرفوا وفقا لإرادة الأسير، فلم يكن ليصل الأمر إلى هذا الحد لولا تعنت الحكومة الإسرائيلية باستمرار اعتقاله غير المبرر، واختتمت البيان قائلة : حان الوقت لأن تتخذ الحكومة الإسرائيلية القرار بإطلاق سراح علان ووقف اعتقاله الإداري وتمكين الأطباء من العمل على إنقاذ حياته من دون تدخلات سياسية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here