طيران التحالف يدمر 40 صاروخاً هربها الحرس الثوري للحوثيين

(أنحاء) – متابعات :-

دمّر طيران التحالف 40 صاروخاً بمنزل مسلح حوثي غربي تعز، كان قد تم توريدها إلى الميليشيات عبر الحرس الثوري الإيراني من خلال ميناء الحديدة البحري، فيما تمكنت القوات السعودية المشتركة من صد هجوم حوثي فجر الإثنين ما أسفر عن مقتل 20 عنصراً بينهم قياديون.

وأوضحت مصادر أن استخبارات التحالف رصدت 40 صاروخاً من طراز “سام 7” داخل حاويات بميناء الحديدة البحري باليمن مهربة من قِبل الحرس الثوري الإيراني بواسطة عملاء وتجار سلاح لبنانيين ويمنيين، حيث كانت مغطاة بمواد بلاستيكية للتمويه، وكانت الميليشيات تعتزم شحنها إلى صعدة وتعز وحجة.

وأضافت المصادر أن استخبارات التحالف رصدت عملية تهريب هذه الصواريخ منذ إخراجها من حاويات الميناء، واستطاعت تحديد المنزل الذي فُرغت فيه الشحنة وهو راجع لأحد المتورطين غربي تعز، حيث تم تدميرها بالكامل، ما أسفر عن مقتل 12 عنصراً من الميليشيات، بينهم خبير إيراني مختص بتدريب الحوثيين على استعمال هذه الصواريخ.

من جهة أخرى، أفادت مصادر أن القوات السعودية المشتركة تصدت لهجوم شنته ميليشيات الحوثي قبالة الشريط الحدودي فجر الإثنين، حيث سقط 20 عنصراً بينهم قياديون بارزون، كما أُصيب آخرون بجروح، وتم تدمير عدد من الأهداف المتحركة والثابتة.

وأضافت المصادر أن طيران التحالف استهدف مسلحين حوثيين قبالة الحدود أثناء قيامهم بحفر خنادق وأوكار للتحصن فيها وتخزين وتأمين الذخيرة والإمدادات الإيرانية، كما تم تدمير عربتين عسكريتين محملتين بالذخيرة متجهتين إلى الحدود، كانت الميليشيات تنوي استخدامهما في استهداف المدنيين بالقرى الحدودية، حسب “الوطن”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here