مركز الملك سلمان للإغاثة يوقّع مشروعًا لتقديم المساعدات الطارئة للاجئين الروهينجا

(أنحاء) – وكالات :-

وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مشروعًا لتقديم المساعدات الطارئة للاجئين الروهينجا في بنجلاديش.

ووقع المشروع عن المركز معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة , فيما وقعه عن المفوضية ممثلها الإقليمي لدى دول مجلس التعاون الخليجي خالد خليفة، وذلك في مقر المفوضية ببنجلاديش .

ويستهدف المشروع توفير المأوى والأدوات المنزلية الأساسية للاجئين الروهينجا في مخيمي كوتو بالونغ ونايابارا بمنطقة كوكس بازار يستفيد منه اكثر من 83 ألف من قاطني المخيمين.

وأوضح الدكتور عبدالله الربيعة في تصريح صحفي أن المشروعات التي ينفذها المركز لصالح لاجئي الروهينجا في بنجلاديش تأتي بتوجيه كريم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – حيث قدمت المملكة مشروعات إنسانية للاجئين الروهينجا في قطاعي الأمن الغذائي والصحي، شملت إيجاد مستودعات لضمان وصول المساعدات لهم ودعم مستشفى سادار في منطقة كوكس بازار والمستشفى الميداني الماليزي لتقديم الخدمات الطبية للاجئين ، إضافة إلى توقيع المركز مشروعًا مع منظمة الصحة العالمية للمساهمة في المساعدات الطارئة للاجئين الروهينجا في بنجلاديش قبل موسم الأمطار، مبينًا أن ذلك يعكس للعالم صورة المملكة المشرقة بوصفها بلدًا معطاءً وذو رسالة إنسانية.

وعبّر الممثل الإقليمي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي خالد خليفة عن خالص شكره وتقديره للمملكة ممثلة بالمركز على العمل الإنساني الكبير الذي يقوم به حول العالم، مفيدًا أن المشروع الموقع اليوم في مدينة كوكس بازار يهدف إلى خدمة الأسر المتضررة من الروهنيجا الذين فروا من ميانمار خوفًا على حياتهم ولجئوا إلى بنجلاديش وهم بأمس الحاجة للمساعدة.

وأكد خالد خليفة أن المشروع جاء في وقته لتقديم المساعدات في المجالات الغذائية والإيوائية لللاجئين التي من شأنها أن تساعد بإذن الله في الحفاظ على حياة الكثيرين من الروهينجا وتوفر لهم حياة كريمة، منوهًا بالشراكة المتميزة بين المركز والمفوضية في أماكن كثيرة حول العالم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here