نائب بريطاني يفضح أكاذيب قطر حول الإرهابي “النعيمي”

(أنحاء) – متابعات : ــ

طالب نائب بريطاني حكومة بلاده بتحدي قطر فيما يخص دعمها للإرهاب، بعدما نشرت صحيفة “تلجراف” البريطانية صورًا لمشاركة رئيس وزراء الدولة الخليجية، في حفل زفاف لنجل عبدالرحمن النعيمي، أحد أبرز ممولي الإرهاب في العالم.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن العضو المحافظ في البرلمان “زاك جولدسميث”، بعث برسالة إلى وزير شؤون الشرق الأوسط “أليستر بيرت”، قال فيها: “لا يمكننا أن نتغاضى عن سلوك قطر”، كما أشار إلى سلسلة من “التناقضات” و”الأسئلة القلقة” أثارها رد الفعل القطري على نشر صور الزفاف.

ونوهت الصحيفة بأن تدخل “جولدسميث”، جاء بعد أن أصدرت الحكومة القطرية بيانًا الشهر الماضي ترد فيه على “تلجراف”، قالت فيه إن حضور رئيس الوزراء الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني لحفل الزفاف كان “شخصيًا”. 

وزعم البيان القطري أن “النعيمي” قد تم تجميد أمواله، وخضع لحظر السفر منذ عام 2015، وأضاف، أنه قد تم سجنه لمدة 8 أشهر حتى مارس، عندما أطلق سراحه بسبب ما وصفه بعدم وجود أدلة.

لكن “جولدسميث” قال إن هناك سببًا للشك فيما إذا كان “النعيمي” أمضى في السجن فترة من الوقت، مشيرًا إلى سلسلة من التغريدات في حسابه تشير إلى خلاف ذلك.

وفي الرسالة التي وجهها إلى “بيرت”، قال “جولدسميث”، إن مكتب الاتصال الحكومي القطري نشر على موقعه الإلكتروني بيانًا؛ ردًا على مقالة في “تلجراف” احتوت على مجموعة متنوعة من التناقضات، وتثير أسئلة مقلقة حول مزاعم قطر بأنها تتبنى نهجًا يقوم على عدم التسامح مطلقًا مع الإرهاب.

وتابع: “في حالة النعيمي تحديدًا، يقول القطريون إنه لم يُطلق سراحه من السجن إلا في مارس 2018، لكن مشاركاته المتاحة على موقع تويتر تشير إلى خلاف ذلك، صحيح أن مشاركات تويتر توقفت في 10 يوليو، لكنها استؤنفت بتغريدة في يوم 25 ديسمبر 2017،. كيف يمكن ذلك إذا كان لا يزال في الحجز؟”.

وقال النائب أيضًا إن بعض الأفراد ما زالوا مفقودين من قائمة الإرهابيين في قطر، مضيفًا: “لقد كانت أنباء سارة أن قطر نشرت أخيرًا قائمة بالأفراد الخاضعين للعقوبات في مارس 2018، لكن القائمة لم تشمل خليفة السبيعي، وهو ممول للإرهاب ومسؤول عنه ومقيم في قطر”.

ومضى “جولدسميث” قائلًا: “لا يمكننا أن نتغاضى عن سلوك قطر، هذا بلد لديه استثمارات اقتصادية كبيرة ومصالح إعلامية في هذا البلد، لذا أحثكم على إثارة هذه الأمور مع نظيركم القطري في أقرب فرصة ممكنة”. 

وكانت صحيفة “تلجراف” أثارت ضجة هائلة داخل مختلف الأوساط البريطانية، بنشرها صور مشاركة رئيس الوزراء القطري الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني، في حفل زفاف نجل النعيمي، لدرجة دفعت للتشكيك في التزام قطر باستهداف المشتبهين بالإرهاب ومن يمولون التطرف.

و”النعيمي هو رئيس سابق للاتحاد القطري لكرة القدم، وصنفته الولايات المتحدة والأمم المتحدة كممول لتنظيم “القاعدة” الإرهابي في العراق، حسب “عاجل”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here