رئيس محمية الخنقة شهيد طائرة “الحياة الفطرية” كان ينتظر مولوداً.. وشقيقه يتحدث عن لقائهما الأخير

(أنحاء) – متابعات : ــ

تحدث شقيق مدير محمية الخنقة، سعود رجاء الشمري، الذي توفي مع ثلاثة من زملائه إثر تحطم طائرة تابعة للهيئة السعودية للحياة الفطرية أمس الثلاثاء، عن بعض الجوانب في حياة أخيه وآخر لقاء جمعه به.

وقال إن شقيقه سعود كان في الثلاثين من عمره ويعمل في إدارة المحمية منذ أربع سنوات وكان محباً لعمله الذي توفي أثناء تأديته، مشيراً إلى أن شقيقه كان ينتظر قدوم مولود لكن قضاء الله عز وجل كان أقرب.

وأضاف أن شقيقه الراحل كان يخطط لإكمال زراعة 10 آلاف شتلة من شجر الطلح في المحمية، لكنه مات وقد زرع 700 منها فقط.

وأشار إلى أن آخر لقاء جمعهما كان مساء السبت الماضي، وقام بعدها بالاستئذان للذهاب لعمله لمتابعة ترتيبات حملة إطلاق غزلان وطيور في المحمية، حتى فُجعوا بنبأ وفاته أمس في حادث سقوط الطائرة.

وأبان أنهم تلقوا اتصالات تعزية من أمير تبوك ومن مساعد وزير الداخلية ومن محافظ تيماء ومن زملاء شقيقه الراحل، مشيراً إلى أنه تم إبلاغهم بتكفل الحكومة بسداد ديون جميع المتوفين في حادث الطائرة.

وأكد، وفقا لـ “العربية”، أن قضية تحطم الطائرة متابعة من قبل النيابة العامة، وأنه تم أخذ عينات من جثث الضحايا.

وكانت طائرة مراقبة جوية تابعة للهيئة السعودية للحياة الفطرية تحطمت أمس الثلاثاء في محمية الخنقة شمال محافظة تيماء التابعة لمنطقة تبوك، ما أدى لمصرع 4 أشخاص، وأعلن بعدها مكتب تحقيقات الطيران عن تشكيل فريق مختص للتحقيق في أسباب وملابسات حادثة سقوط الطائرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here