سلامة الزيد : ابتعدت مجبرًا لأني انتقدتهم .. وهذه العبارة استوقفتني

أنحاء – حوار : خضراء الزبيدي : ــ

سلامة الزيد اسم ترك بصمة في نفوس المتابعين منذ بداياته قبل أكثر من 30 عاما ، كانت البداية من صحيفة الجزيرة ، وقد قدم عبر مشواره الإعلامي العديد من البرامج المميزة التي لاتزال في ذاكرة المتلقي منها “أوراق ملونة” و”صوتك وصل” الذي اعتبره تجربة غير مسبوقة في الإعلام ، وبالرغم من مروره بالعديد من المنعطفات إلا أنه لازال قويا يرفض الانحناء .

في ثنايا هذا الحوار يكشف لنا ضيفنا العديد من الأمور والخبايا التي اختلجت في نفسه .

عرف بنفسك بطريقتك

إنسان بسيط يحلم بإعلام يؤثر في المجتمع .

وسائل التواصل الإجتماعي ماذا أضافت لنا وماذا أخذت منا ؟

كشفت وجوها كنا نخفيها وواقعا لطالما تجاهلناه ، وتقافز عليها الزبد إلا ماندر وأخذت منا الإهتمام بمن يستحق .

تغريدة أو عبارة تمنيت أن تكون صاحبها ؟

لم أتعود أن ألتفت إلى الوراء …كنت ومازلت متبوعا لاتابعا .

“البايو” ما أهميته لديك ؟

يعتمد على مايختاره كاتبه وغالبا مايكون منقولا دون أن يعكس الحقيقة .

هل جربت الهزيمة؟

كثيرا ولم تكسرني أو تفرض علي الانحناء .

ماهي أصعب مرحلة بحياتك وكيف تجاوزتها ؟

المرحلة الحالية فالإعلامي ، كالطبيب كلما زادت خبرته زادت الحاجة إليه .

ولم اتجاوزها بعد لأننا نعامل الإعلامي كأي موظف .

عبارة قيلت لك استوقفت ولم تنساها؟

سلامة الزيد حصان جامح

ماذا تقول لمن خذلك ؟

أنت الخاسر لأنك فقدت احترام رجل يحفظ للناس مواقفهم وأقدارهم .

وجبتك المفضلة :

الفاكهة والتبولة وصينية خضار باللحم .

وجبة تجيد طهيها :

الكبسة وصينية الخضار باللحم .

برنامجك المفضل :

لم أجده بعد .

تشهد المملكة والمنطقة بصفة عامة تغيرات كثيرة سواء على صعيد المشهد السياسي والمحلي .. كيف تصف المرحلة؟

مثل البحر يحمل في أعماقه الكثير ولن تنتهى مفاجآته وندعو الله أن يحفظ لنا أمننا ووطننا وقيادتنا وأن يحيطهم بأفذاذ العقول الصالحين المصلحين وأن تقل نسبة البطالة وسياسيا أتصور أننا اخترنا المسار المنسجم مع ظروف الواقع وبدأ الغث من السمين يبرز إلى السطح .

ما رأيك بالإعلام السعودي ؟

لازلت أبحث عنه ولن نعدم الوسائل لنجعله صوتا لنا ومنبرا لطموح قيادتنا المتوثب .

متى يستفز قلمك؟ ولم توقفت عن الكتابة؟

عندما نصفق لأي أمر ولكل أمر بلا وعي وعندما لايجد مواطن من ينصت لصوته ، وتوقفت مجبرا لأني انتقدت سلبيات في الإعلام .

ماتقييمك للفنون والساحة الشعرية اليوم ؟

الفنان للأسف لازال بلا دور مؤثر في مجتمعه وخاصة المغني عدا إحياء الحفلات وزيادة الرصيد ، أما الساحة الشعرية فقد فقدت كبارها المؤثرين وتاه من بقي في زحام السناب والانستقرام .

الشيلات أصبحت موضة . ما رايك فيها ؟

وجدت لها أرضية لتنطلق وبيئة تنمو فيها ، غاب الفنان المتجدد المؤثر فكانت هى البديل .

مسابقات الشعر ، مهرجانات الشعر هل ترى أنها ساعدت في تطور الشعر الشعبي؟

سابقا نعم أما حاليا فلابد من تطوير القوالب التى تقدم من خلالها والأساليب .

لمن يسمع سلامة ولمن يقرأ؟

اسمع كل صوت جميل .

لك مشوار طويل في الإذاعة والتلفزيون. ما أبرز ذكرياتك فيها ؟

ربما أضع الكثير من تفاصيلها وبالأسماء في كتابي القادم .

ما الأفضل لديك . برنامج تلفزيوني أو إذاعي؟

لكل وسيلة خصوصيتها وأسلوبها والفكرة هى الفيصل .

برأيك ما المعايير الصحيحة لاختيار المذيع ؟

الصوت والمظهر واللغة والحضور وسرعة البديهة وحسن التصرف بالمواقف غير المتوقعة والشخصية الواثقة .

اذكر أسماء إعلامية شابة لفتت نظرك ؟

 لازلت أتابع وأبحث .

بعد الانقطاع المفاجئ للبرنامج الأكثر شهرة “صوتك وصل” أعلنت عودته قريبا . ما سبب التوقف وماهي آخر المستجدات؟

اسألهم ياصديقي ، لم أطلب إعادته بل التلفزيون بتوجيه من معالي الوزير وكنا سننطلق بعد أن اتفقنا على التفاصيل وفجأة ابعدوا د. محمد با ريان مدير عام التلفزيون السابق فتحول الأمر إلى تسويف لم أحتمله فلملمت أوراقي ورحلت وأحمد الله على ذلك .

قرار وزير الإعلام بسعودة الإعلام ما رأيك به ؟

وهل السعودة فقط هي قارب النجاة ؟؟؟ الوزير يحاول وضع القارب بمساره الصحيح ولكن !

ماتقييمك لقناة sbc وكيف ترى توجه الوزارة الحالي؟.

صديقنا الشريان وفريقه لهم رؤيتهم الخاصة بهم وبذلوا جهدا لتقديم قناة تنال احترام المشاهد ووفقوا إلى حد كبير وأنا على تواصل مع أبو محمد ومن قلبي أتمنى أن يوفق بمهمته .

التغييرات في هيئة الإذاعة والتلفزيون هل ترى أنها تخدم الإعلام؟

ليس مهما رأيي بأمر قد تم وانتهى ، الأهم أن يستفيدوا من أخطاء السابقين ويعيدوا النظر بالقرارات المتعجلة التى اتخذوها .

هل نستطيع القول بأن لدينا إعلام حر ؟

يحتاج مساحة اكبر من الحرية وإن كان مفهوم الحرية له أكثر من وجه ويقيني بأن الرؤية ستفرز اعلاما حرا ليساند خطواتها .

في بضع كلمات وجه رسالة لهؤلاء ..

محمد بن سلمان

تمنيت أن اقابلك لأقول لك ما بنفسي .

عواد العواد :

رغم أنك قادم من خارج دائرة الإعلام ورغم إن إعلامنا يحتاج الكثير أجزم أنك تحاول بهمة عالية وأتمنى أن توفق، ولو كنت مكانك لاستقطبت المخضرمين المميزين ممن ابعدهم التقاعد وشكلت منهم إدارة خبراء ترسم وتخطط وتقترح لتحسين الأداء.

داوود الشريان :

أبو محمد أنت من “الشيبان العنيدين اللي مالهم إلا رأيهم “وهذا يحتاج لياقة عالية فمن أجلك أنت خفف الضغط على نفسك ورتب أولوياتك وأحسن اختيار من حولك .

صحيفة الجزيرة :

بيتي الذى انطلقت منه إلى عالم الإعلام وزادني قوة وثقة في نفسي .

إذاعة جدة :

رحلة من الألم والأمل ، معاناة تحملتها رغم قسوتها حتى جاء من انصفني  .

جدة :

هل من أمل ياجدة في أن ينتهي فايروس الفساد الذى ينخر أوصالك منذ عقود ؟؟

هناك مساحة لكتابة عبارة أخيرة .. ماذا تريد أن تقول ؟

حفظ الله وطني  .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here