حرب الحوثيين على الطفولة في اليمن.. أرقام مرعبة

أنحاء – متابعات : ــ

كشفت الحكومة اليمنية، الثلاثاء، عن تسبب الحرب التي أشعلتها ميليشيات الحوثي الانقلابية بدفع أكثر من مليوني طفل إلى سوق العمل، وتجنيدهم ما يزيد عن 20 ألف طفل بصورة مخالفة للاتفاقيات الدولية، وقوانين حماية حقوق الطفل.

وأكدت في بيان بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على عمل الأطفال، أن حرب ميليشيات الحوثي على الشعب اليمني، تسببت بازدياد مخيف في عمالة الأطفال، خصوصاً في المحافظات الخاضعة لسيطرة الميليشيا.

وأوضح البيان الصادر عن وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في اليمن، ابتهاج الكمال، أن الحرب أيضا تسببت في حرمان أكثر من 4.5 مليون طفل من التعليم، منهم مليون و600 ألف طفل حرموا من الالتحاق بالمدارس خلال العامين الماضيين، نتيجة إقدام الميليشيات على قصف وتدمير 2372 مدرسة جزئيا وكلياً، واستخدام اكثر من 1500 سجون وثكنات عسكرية.

وأشارت إلى وجود تنسيق مع المانحين الدوليين لإعداد مراكز تأهيل نفسي للأطفال اليمنيين وإنهاء معاناتهم وإدماجهم في المجتمع بصورة فعالة، إضافة إلى مراكز لإعادة تأهيل الأطفال المجندين وإنهاء مشاكل التسرب من التعليم.

ودعت وزيرة العمل اليمنية، المنظمات المختصة بحماية حقوق الطفل إلى مزيد من الجهود لمنع الدخول المبكر للأطفال إلى سوق العمل، وحمايتهم من التجنيد وإعادتهم إلى المدارس.

كما حثت أرباب العمل، على عدم استغلال الأطفال وتعريض حياتهم للخطر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here