مواطن وزوجته يرحلان في آن واحد.. وأقرباؤهما: أتت لتفقُّده بعد أن أطال السجود فوجدته ميتًا فماتت بجانبه

أنحاء – متابعات : ــ

توفي مواطن وزوجته في منزلهما بخميس مشيط في آن واحد، مساء الأحد الماضي؛ حيث توفي الزوج أولًا على سجادة الصلاة، ولحقت به الزوجة من هول الصدمة.

وكشف عددٌ من أقارب الزوجين سعيد بن عثمان عباس الغامدي وشريفة سحيم الغامدي؛ أن الزوج حضر حفل زواج ابنة أخيه في جدة ثم عاد إلى منزله في خميس مشيط، وقبل أن ينام قرر أن يصلي الوتر، فوافته المنية على سجادة الصلاة، فتنبهت زوجته إلى تأخُّره في الصلاة، فجاءته لمعرفة ما به، فإذ به قد فارق الحياة، فسقطت بجانبه مغشيًّا عليها وفاضت روحها إلى باريها.

وقد أدى جموع من المواطنين والمقيمين صلاة الميت على الزوجين بعد صلاة عصر أمس الاثنين بجامع الملك سلمان بن عبدالعزيز بخميس مشيط.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here