الشباب يعود للسلبية.. والفتح يفرط بالفوز.. وأحد يسرق التعادل

عاد الشباب الى نتائجه السلبية مجددا اثر تعثره بالتعادل أمام مضيفه الفيصلي سلبياً، في المواجهة التي احتضنها ستاد مدينة الملك سلمان بالمجمعة، في مواجهة لم تشهد فرصاً خطيرة كثيرة، حيث شهد الشوط الأول فرصة وحيدة للشباب كانت لجمال بلعمري الذي سدد كرةً أصابت القائم، وكاد الفيصلي أن يفتتح التسجيل بعدما لعب روجيرو كرةً عرضية وجدت الروماني فاليريكا مدافع الشباب الذي حولها بالخطأ برأسه إلى أنها أصابت القائم الأيسر.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الشباب إلى 16 نقطة متقدماً إلى المركز الرابع مؤقتاً، وارتفع رصيد الفيصلي إلى 11 نقطة في المركز الثامن مؤقتاً.

وفي حفر الباطن أهدر الفتح نقطتين ثمينتين عقب تعادله أمام مضيفه الباطن 2-2، وشهد الشوط الأول أفضلية للفتح والذي نجح بتسجيل هدفين في نهايته حيث تمكن الغيني خليل بنغورا من تسجيل الهدف الأول عند الدقيقة 45 وعند الدقيقة 47 أضاف منصور حمزي الهدف الثاني للفتح.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الباطن وتمكن لاعبه فهد الجهني من تسجيل الهدف الأول عند الدقيقة 55 وعند الدقيقة 82 تكفل مدافع الفتح ياسين حمزة بتسجيل هدف التعادل للباطن بعدما حول عرضية الكولومبي يوهان ارانغو بقدمه في شباك فريقه.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الفتح إلى 10 نقاط في المركز العاشر مؤقتاً، وارتفع رصيد الباطن إلى 8 نقاط في المركز 12 مؤقتاً.

وخطف أحد نقطة ثمينة بعد تعادله أمام ضيفه الحزم 3-3، في مواجهةٍ مثيرة احتضنها ستاد مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة، في المرحلة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وشهدت المباراة اثارةً كبيرة حيث تمكن الحزم من افتتاح التسجيل بعد مرور 7 دقائق عن طريق مهاجمه محمد الصيعري وعند الدقيقة 11 نجح الصيعري بتسجيل الهدف الثاني للحزم بنفس طريقة الهدف الأول.

وعند الدقيقة 21 نجح البرازيلي لوكاس ريبامار بتقليص الفارق لأحد بعد تلقيه تمريرة مميزة من زميله محمد عطية ليسدد الكرة قوية في شباك الحزم.. وواصل أحد أفضليته وانتظر حتى الدقيقة 63 والتي شهدت تسجيل هدف التعادل بأقدام مدافعه المخضرم حسين عبدالغني عن طريق ركلة جزاء.

وعند الدقيقة 72 ترجم مهاجم الحزم محمد الصيعري افضليته في المباراة بعدما نجح بتسجيل الهدف الثالث “هاتريك” بعد تلقيه تمريرة مميزة من زميله السوري يوسف كلفة ليسدد الكرة قوية استقرت في شباك أحد. وحاول أحد العودة الى المباراة وانتظر حتى الدقيقة 94 والتي شهدت تسجيله هدف التعادل عن طريق ركلة جزاء نفذها البرازيلي لوكاس ريبامار بنجاح.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الحزم إلى 9 نقاط في المركز العاشر مؤقتاً، وارتفع رصيد أحد الى 6 نقاط في المركز 14 مؤقتاً.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here