صراع نسائي داخل البيت الأبيض.. ميلانيا تطالب زوجها بإقالة مسؤولة في إدارته.. وترامب يلتزم الصمت

طلبت ميلانيا ترمب من زوجها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إقالة إحدى مساعدات مستشار البيت الأبيض للأمن القومي ريتشارد بولتون والتي تدعي “ميرا ريكارديل”.

وقالت ستيفاني غريشام، الناطقة باسم ميلانيا ترمب، في بيان لها إن موقفنا هو أنها لم تعد تستحق العمل في البيت الأبيض”.

ونقلت وسائل الإعلام الأمريكية، عن مصادر مطلعة القول إن هناك صراعا يبدو في الأفق داخل فريق الرئاسة، كما أن ميلانيا تشتبه في أن ميرا هي مصدر الروايات السلبية التي تقال عن السيدة الأولى.

وأوضحت المصادر أن ريكارديل تواجه انتقادات من قبل مساعدي زوجة الرئيس منذ رحلتها إلى إفريقيا الشهر الماضي، ويتعلق الأمر بالأماكن في الطائرة وطلبات استخدام موارد مخصصة لمجلس الأمن القومي.

وأشارت الصحف الأمريكية إلى أن كيلي الأمين العام للبيت الأبيض يحاول فرض الانضباط في محيط الرئيس الأمريكي، خاصة بعد تلك الصراعات وتصريحه السابق الذي نقله الصحافي بوب ودوورد عنه بأن البيت الأبيض “مكان للمجانين”، واضطر كيلي بعدها لنفي التصريح.

من جانبه رفض الرئيس الأمريكي الإدلاء بأي تصريحات في هذا الشأن بعد ظهر أمس، وقال على هامش مراسم في البيت الأبيض كانت تحضرها ريكارديل: “سنتحدث في ذلك لاحقاً”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here