اختتام فعاليات الملتقى السعودي للشركات الناشئة بجدة

اختتمت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” يوم أمس فعاليات الملتقى السعودي للشركات الناشئة، والذي حظي برعاية من مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وذلك بفندق الرتز كارلتون في مدينة جدة.

وتضمنت برامج الملتقى الذي استمر على مدار ٣ أيام، ٣٠ ورشة عمل أقيمت في اليوم الأول حضرها أكثر من رائد ورائدة أعمال، إضافة إلى العديد من المهتمين  بمجال الاستثمار وإدارة المشاريع، حيث شملت مواضيع ومحتوى متنوع لدعم وتطوير ريادة الاعمال بالمملكة، كما أُقيمت جلسة تعارف سريعة في اليوم الثاني بالإضافة إلى ٤ جلسات حوارية شارك فيها ٢٩ متحدث و أكثر من ١٢٠ حاضر مابين رائد أعمال ومستثمر وشركات ناشئة استمرت إلى اليوم الأخير.

وناقش المتحدثون في أول جلستين باليوم الثاني  “االابتكار والفرص الاستثمارية الواعدة في المنظومة الرياضية والصحية” وشارك فيها د. رضوان الودغيري كمتحدث رئيسي و٦ متحدثين أقاموا حلقة حوار بقيادة الاعلامي منيف الحربي، فيما جاءت الجلسة الثانية تخت عنوان“الشركات الناشئة ودورها في دعم الاقتصاد المناطقي (الشركات الريادية الناشئة في قطاع الحج والعمرة نموذجا)” كان المتحدث الرئيسي فيها م. صالح الرشيد محافظ “منشآت”، وحلقة الحوار دارت بين ٧ متحدثين بقيادة أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية للبنوك السعودية طلعت حافظ.

أما في اليوم الثالث استمرت الجلسات لتناقش موضوعين أخرين وهما: جلسة بعنوان “الابتكار والريادة المجتمعية التحديات والفرص االستثمارية ذات الأثر الاقتصادي التنموي المستدام” وكان رئيس الجلسة الرئيس التنفيذي ييس تو ديجيتال د. عمار بكار يحاور ٧ متحدثين، و الجلسة الثانية بعنوان “الفرص الاستثمارية الواعدة في الابتكارات المتعلقة بالطاقة والبيئة” بدأت بحديث لمؤسس والرئيس التنفيذي PK2M & Tableturn كيفن مونسرات، ثم حاور م. بندر علّاف الرئيس التنفيذي شركة خالد الجفالي للطاقة والمرافق ٦ متحدثين وفتح باب النقاش مع الحضور.

وفي جانب آخر من الملتقى كان هناك معرض شارك فيه ١٢٨ شركة ناشئة، بالاضافة إلى عيادة وادي مكة للأعمال لتقديم الاستشارات المجانية في المجالات القانونية والمالية وتطوير الأعمال والاستثمار والتقنية قدمها ٢٦ مستشار، استهدفت ٢٦٠ شخص على مدى يومين.

كما أقيمت مسابقة عرض المشاريع الناشئة على المستثمرين شارك فيها ٢١ رائد ورائدة أعمال، ١٠ منهم كانوا من فئة مشاريع ناشئة بمرحلة الانطلاقة، و١١ من فئة النمو، فاز من كل فئة ٣من رواد الاعمال، قدمت لهم جوائز مادية وعينية ضمن الفعاليات الختامية للملتقى بيومها الثالث.

وعن دور “منشآت” في الملتقى تحدث محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” م. صالح الرشيد.  قائلاً : ( نحن نساهم في صناعة البيئة المناسبة لريادة الأعمال، ونعمل معهم يداً بيد، ونرى أن المشاريع الناشئة لديها من الأفكار المميزة، كما أننا  نقف مع رواد الأعمال وسنعمل على حمايتهم).

والجدير بالذكر أن الملتقى السعودي للشركات الناشئة والذي تقيمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت بشراكة استراتيجية مع شركة وادي مكة للتقنية يهدف  إلــى ربــط رواد الأعمــال وأصحــاب الشــركات الناشــئة بالمســتثمرين وصناديــق رأس المــال الجــريء، للحصــول علــى اســتثمارات تضمــن نمــو مشــاريعهم وتحولهــا مــن مشــاريع ناشــئة إلــى مشــاريع صغيــرة ومتوســطة وكبيــرة تســاهم بشــكل فاعــل فــي دفــع عجلــة التنميــة المستدامة بمــا يتوافــق مــع توجــه المملكــة فــي رؤيتهــا الطموحــة 2030 لدعــم الاقتصــاد الوطنــي والمعرفــي والريــادة المناطقيــة وتوســيع القاعــدة الإنتاجيــة مــن خــال ريــادة الأعمــال وإيجــاد بيئــة حاضنــة للإبــداع والابتــكار المعرفــي والتقنــي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here