“اتجاهات” نادين البدير يثير الجدل بالخروج عن المألوف

أثارت المذيعة السعودية نادين البدير جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي أخيراً، بعد نجاحها في تقديم مادة إعلامية لافته، بطرح «خارج الصندوق» لم يعتدها المشاهد السعودي، في برنامج “اتجاهات” في موسمه الجديد، والذي يعرض على قناة “روتانا خليجية” يوم الأحد من كل أسبوع في العاشرة مساء.

وتحت عنوان “مهما تعددت الاتجاهات فالحقيقة واحدة”، استطاعت البدير الجمع بين أهل الدين والفن والموضة والفكر والرأي والرياضة، مستضيفة شخصيات ذات أثر إيجابي على المجتمع، يحمل كل منهم فكرا واتجاها مختلفا، ما يكرس بموضوعية نهج البرنامج الذي اعتمد فسح المجال للرأي والرأي الآخر، ما يعزز قبول الآخر، واحترام رأيه مهما كانت اتجاهاته.

ولم تتردد «البدير» أن تستضيف في حلقة الأحد الماضي، الداعية الإسلامي يوسف القعيط، والكوميدي فايز الشمراني، والممثلة المغربية أمينة العلي، والموديل السعودية ريانا عبدالله، ما أثار جدلا واسعا في السوشيال ميديا حول جرأة البرنامج في الجمع بين أصحاب الآراء المتباينة، ما اعتبر سبقا إعلاميا يحسب للبرنامج.

ولم يقتصر البرنامج على استضافة المشاهير، مثل الفنان السعودي عبدالله السدحان، والمطربة السعودية رحاب فحسب، إذ اختار البرنامج نهجا جديداً لدعم أصحاب التجارب الناجحة والمواهب اللافتة، والتي أثرت على محيطها في المجتمع، ليجدوا في “اتجاهات” آفاقا مختلفه لعرض ما لديهم من إبداعات ترتقي بطموحات الفتيات والشباب السعودي.

وبررت البدير تقديمها أصحاب الآراء المختلفة، لكشف الحقائق وتسليط الضوء على نجاحاتهم وإنجازاتهم، أمام المشاهد السعودي والخليجي والعربي بشكل عام، بأسلوب بسيط وسهل وهادف في الوقت ذاته، ما أصاب هدفه بدقة، دون أن يتقاطع مع الواقع الذي يعيشه المجتمع بكل اطيافه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here