برنامج “القيادة بالقيم” يختتم فعالياته بتأهيل أكثر من 60 متدرب بمهارات قيادية للمستقبل

اختتمت اليوم الخميس في قصر الثقافة بحي السفارات فعاليات برنامج “القيادة بالقيم” وهو أحد برامج “مسك القيم” التابعة لمركز المبادرات بمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز “مسك الخيرية” والتي يتم تقديمها للشباب السعودي من أجل تطويرهم مهنياً وقيمياً من خلال الإرشاد والتوجيه، وتنمية مهاراتهم الشخصية بالاعتماد على القيم ليكونوا قادةً للمستقبل.

وقد تضمن البرنامج الذي أقيم في الفترة من 27 صفر إلى 28 ربيع الثاني لعام 1440ه الموافق 7 أكتوبر إلى 6 ديسمبر 2018م، في مدينة الرياض مجموعة من الورش التدريبية والجلسات الإرشادية في مجال القيم، كما أتيحت خلاله الفرصة للشباب لمرافقة مجموعة من قادة المؤسسات والشركات والاستفادة من التواجد معهم أثناء ساعات العمل، والتعريف بدور القيم في تشكيل ثقافة بيئة العمل، والإسهام في تحفيز الروح المعنوية بشكل ينعكس على الأداء بشكل عام.

وخلال البرنامج الذي حضره أكثر من 60 متدرب، تم منح الفرصة للطلاب والطالبات المشاركين تجربة المناظرة في مجال القيم من خلال تدريبهم على أسس المناظرة والإفصاح والتحليل والتعبير عن الرأي والرأي الآخر، وذلك بهدف اكتساب مهارات المناظرة وتوظيفها في غرس القيم التي تشمل ثقافة الحوار البنّاء والتعاون والتسامح والاحترام وتقبل الآخرين.

وقد شهد اليوم الختامي تقديم عرض مرئي يستعرض فعاليات البرنامج وأبرز مراحله، كما تم تكريم المرشدين والمقيّمين، ومن ثم بدأت جلسة المناظرة على القيم التي عايشها المتدربين أثناء مرافقتهم للقادة، بعدها أعلنت لجنة التحكيم النتائج، وتم تكريم الطلاب والطالبات والقادة والتقاط الصورة الجماعية.

كما تم تكريم الجهات المشاركة في إنجاح مراحل البرنامج وصنع القادة في بيئة العمل، وهي وزارة التجارة والاستثمار، وزارة الاقتصاد والتخطيط، الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، الهيئة العامة للثقافة، المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، معهد الإدارة العامة، مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، سابك، شركة علم، شركة الاتصالات السعودية “STC”، بنك الرياض، شركة الشرق الأوسط لحلول التغذية، شركة ايداك ميريو، ومدارس مسك.

يذكر أن مؤسسة “مسك الخيرية” تسعى إلى الأخذ بيد المبادرات والتشجيع على التعلم والإبداع من خلال توفير الدعم لرعاية وتمكين المواهب والطاقات الإبداعية وخلق البيئة الصحية لنموها، والدفع بها لصنع مستقبل مشرق للمملكة، كما يعنى مركز المبادرات بالمؤسسة من خلال “مسك القيم” تحديداً بالمساهمة بدور محوري في إحياء القيم النبيلة، ورفع مستوى تطبيقها الفعلي لما لها من دور في ضبط السلوك البشري وبناء الشخصيات، وزيادة الاحترام المتبادل والانسجام في المجتمع ليكون أكثر قوة ونماءً.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here