مواطن يتهم مستشفى حكومي بالإهمال في علاج طفله ما اضطره لعلاجه بمستشفى خاص.. و”الصحة” توضح

اتهم مواطن مستشفى الطوال العام بالإهمال وعدم تقديم العلاج بالسرعة المطلوبة لطفله الذي تعرض لحادث دهس، لافتاً إلى أن الطفل بقي لنحو 12 ساعة دون تقديم العلاجات اللازمة له.

وقال المواطن حمد عقيل: إن طفله (5 سنوات) تعرض لإصابة في القدم بسبب الحَادث، فتم نقله للمستشفى عند الساعة 4 عصراً، وأجريت له الإسعافات اللازمة، ومن ثم تم تحويله لمستشفى الملك فهد المركزي للكشف على الأوعية الدموية، حيث أكد المستشفى سلامة الأوعية، لتتم إعادته مرة أخرى إلى مستشفى الطوال.

وأبان أن الطبيب المعالج بمستشفى الطوال قال إنه سيجري عملية جراحية للطفل، وطلب منه التوقيع على تعهد بتحمل المسؤولية عن أي خطأ قد يحدث، مبيناً وفقاً لصحيفة “سبق” أنه تخوف من ذلك.

وأضاف أنه بعد مضي 7 ساعات تم إرسال طلب إلى وزارة الصحة لنقل الطفل إلى مستشفى خاص، غير أنه حتى الساعة الرابعة صباحاً لم يأت أي رد، ما دفعه لنقل ابنه إلى مستشفى خاص على نفقته، حيث أجريت له عمليتان بنحو 24 ألف ريال، لتلافي بتر نصف الأصبع بسبب تأخر علاج الحالة.

وطالب المواطن وزارة الصحة بالتحقيق في الواقعة، ومحاسبة المقصرين، وتحمل تكلفة العلاج في المستشفى الخاص، لأن تأخر مستشفى الطوال في علاج الطفل هو ما أوصله لهذه الحالة.

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي لصحة جازان نبيل غاوي أنه بعد الكشف على الطفل بمستشفى الملك فهد تبين أنه لا يحتاج لأي تدخل جراحي من قِبل جراحة الأوعية الدموية، وعليه تمت إعادته لمستشفى الطوال.

وأضاف أن والد الطفل طلب نقل الطفل إلى مستشفى خاص، فتم له ذلك بعد إفهامه بعدم حاجة الطفل لذلك، وبعد تعبئة النماذج الخاصة بشراء الخدمة بناءً على طلب والد المريض ورفعها إلكترونياً عن طريق نظام “إحالتي”، لافتاً إلى أن والد الطفل رفض الانتظار، وقام بتوقيع خروج ابنه على مسؤوليته الشخصية، وعليه فإنه ليس له الحق في المطالبة بالتعويض المالي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here