إلى وزير الإعلام.. مع التحية: السعودية بحاجة إلى إعلام بحجم السعودية!

صالح جريبيع الزهراني
صالح جريبيع الزهراني

ما بين (دعوا إنجازاتنا تتحدث عنّا) وبين (تحدَّثْ يا بنيَّ حتى أراك) تقع إشكالية الإعلام السعودي.

هناك الكثير من الزهد الإعلامي في الملفات المهمة والحاسمة..وصمت شبه مطبق أمام الأحداث العاصفة..ضيَّع الحقوق..وأخلى الميدان للمغالطات والافتراءات..وأغرى الأعداء بالهجوم..مما اضطر أجهزة أخرى مثل وزارة الخارجية إلى تغطية هذا العجز..وبالمقابل هناك المزيد من الثرثرة والضجيج في ملفات هامشية لا طائل من ورائها.

قد يقول أحد بأن الإعلام هو انعكاس عن سياسات الدولة المتأنية الثقيلة الصبورة..وأنه كأي جهاز حكومي يعاني من بعض الإشكالات المتعلقة بأساليب الإدارة وآلية اتخاذ القرار..وجوانب الصرف والاعتمادات المالية..وأمور التوظيف..والتنظيمات الداخلية..وغيرها..وهذا صحيح..وهو ما يفسر خفوت الأصوات الإعلامية اللامعة التي يختفي أثرها بمجرد استقطابها للوزارة..وزهد البعض في الالتحاق بها أو خروجه منها..ولكن الارتهان إلى هذه المعوقات لا يعفي الوزارة من محاولة اتخاذ خطوات نحو التغلب على هذه العقبات..فما الحل؟!

يكاد يجمع الإعلاميون من داخل المملكة وخارجها على افتقار الممكلة إلى إعلام يبرز مكانتها الكبيرة وما تتمتع به من ثقلٍ وقيمةٍ دينية وقوة اقتصادية وقوة عسكرية ومكانة سياسية في المنطقة والعالم..وأن بعض الدول الأقل شأناً من السعودية تمتلك إعلاماً يفوق قدراتها ومكانتها بمراحل.

إن الحقل الإعلامي شائك..والخوض فيه ليس بالسهولة التي يتصورها البعض..نظراً لارتباطاته ومرجعياته المتعددة والأيديولوجيا والسياسات التي هي بمثابة المنطلقات لأي إعلام رسمي..وليس بمقدور أحد أن يقدم له وصفة سحرية تنتشله مما هو فيه..ومن واجب الإعلاميين خصوصاً أن يقدموا رؤاهم ومقترحاتهم على طاولة الوزير الجديد.

وباعتباري مواطناً متابعاً لما يطرح في الإعلام السعودي وغيره..ولست إعلامياً..فإنني أضع أمنياتي هنا على شكل نقاط:

1- مراجعة السياسة الإعلامية على مستوى الدولة لتواكب التغيير والإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها المملكة في ظل رؤية 2030.

2- مراجعة التنظيمات الداخلية للوزارة وآلية العمل المتبعة التي يبدو أنها لم تشهد تغييراً كبيراً رغم انفصال بعض الهيئات عن الوزارة شكلياً.

يقول المثل الإنجليزي:(أينما تذهب فأنت هناك)..لأن قناعاتك ومهاراتك وخبراتك ستنتقل معك..ولن تكون شخصاً جديداً بمجرد تغيير المكان..ولن تنتقل من مرحلة الجمود إلى مرحلة الإبداع بمجرد تغيير اسم وظيفتك..ولذا فإن مراجعة قناعات العاملين وتوجهاتهم أمر ذو أولوية قصوى..قبل البدء في أي تطوير أو تغيير.

3- مراجعة أنظمة الرقابة والفسوحات وتطويرها بما يتلاءم مع مستجدات العصر التي أصبح فضاء المعلومات فيها مفتوحاً ومتاحاً للجميع..ومراجعتها كذلك بما يتلاءم مع التغيرات الاجتماعية..المتعلقة بالوسطية ونبذ التشدد والتطرف..وتمكين المرأة..وبرامج الترفيه..والمشاركات الرياضية..والبرامج السياحية..والمشاريع الكبرى(نيوم،أمالا،القدية،البحر الأحمر،وغيرها)..ومراجعة توجهات وقناعات العاملين في تلك الإدارات.

4- محاربة الشللية الطاغية في الوسط الإعلامي..واستقطاب وتمكين الكفاءات خاصة من الشباب الذين أثبتوا وجودهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي..وإقصاء المنتفعين والاتكاليين والجامدين.

5- تسريع خصخصة الخدمات اللوجستية والإنتاج وغيرها والإلقاء بها عن كاهل الوزارة..مع المحافظة على المحتوى.

6- الاتجاه إلى الإعلام الموازي..ويكون ذلك عبر عقد شراكات مع القطاع الخاص..أو تبني ودعم كيانات إعلامية سعودية خاصة..قائمة أو ناشئة..مادياً ومعنوياً.

7- دعم وتشجيع الناشرين السعوديين والمنتجين السعوديين تشجيعاً للمحتوى المحلي..ودعم مشاركاتهم وأعمالهم وشراكاتهم الخارجية خصوصاً.

8- مراجعة أداء الإعلام الخارجي..الذي ركن فيما يبدو إلى تغطية الزيارات الخارجية وإعداد الملفات الصحفية فقط..دون حضور يذكر لشرح مواقف ووجهات نظر المملكة في أوساط صنع القرارات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في تلك البلدان.

9- بحث سبل تنقية الساحة الإعلامية من الشوائب..حيث ظهرت رسائل سلبية ضرها أكثر من نفعها ممن يسمون أنفسهم أعلاميين..خاصة عبر الصحافة الإلكترونية أو مواقع التواصل الاجتماعي..مثل المبالغات الكبيرة الممجوجة(الهياط)..أو التخلي عن الرد على خصوم المملكة بالمعلومة والإقناع واستبدالها بأساليب السب والشتم وقذف الأعراض.

وفي هذا الشأن ينبغي التنبه أيضاً للرسائل المسمومة التي تثير الفتنة المذهبية والطائفية والعرقية..ولأولئك الذين ينتحلون أسماء شخصيات سعودية ويتعمدون الإساءة للآخرين.

10- النقطة الأخيرة ستكون على هيئة سؤال:أين مراكز الأبحاث والبرامج الوثائقية والتحقيقات الصحفية العلمية وحاضنات المعلومات والأفكار عن كلِّ إعلامنا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here