بعد دخول إغلاق الحكومة الأمريكية يومه الـ 22.. الخسائر قد تزيد على تكلفة جدار المكسيك

دخل الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية اليوم السبت يومه الـ 22، وهو الأطول في تاريخ البلاد، ومع الخسائر اليومية، لو استمر الإغلاق أسبوعين آخرين، فقد تصل تلك الخسائر لأكثر من تكلفة بناء جدار المكسيك سبب المشكلة.

وأوضحت وكالة تقييمات عالمية أن الاقتصاد الأمريكي خسر بالفعل 3.6 مليار دولار حتى أمس الجمعة، وقد ترتفع الخسائر إلى ما يقارب الضعف إلى 6 مليارات إذا امتد الإغلاق لأسبوعين آخرين، أي إن الخسائر ستتخطي كُلفة بناء الجدار محل النزاع.

ووسط أزمة تنبئ بعواقب اقتصادية وخيمة على الولايات المتحدة، يستمر إصرار الرئيس دونالد ترامب على موافقة الكونغرس الأمريكي على تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك بتكلفة 5.7 مليار دولار، حتى يوقع على الميزانية، وهو ما يرفضه أغلبية النواب.

يُذكر أن ترامب أعلن عن استعداده لقبول استمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية لسنوات، في الوقت الذي لم يتسلم فيه 800 ألف من العاملين الحكوميين أجورهم منذ 22 ديسمبر الماضي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here