“سابك” تعزز مشاركة الوفد السعودي في أسبوع أبوظبي للاستدامة في الإمارات

تواصل (سابك) إبراز جهود المملكة العربية السعودية في مجالات الاستدامة والتنمية المستدامة، من خلال مساهمتها بزخم أكبر في الوفد السعودي المشارك في “أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019م”، الذي تعقد فعالياته خلال الفترة 14-17 يناير 2019م في الإمارات العربية المتحدة، بحضور المهتمين بشؤون البيئة في العالم.

يمثل الوفد السعودي وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، بمشاركة (سابك) وعدد من الهيئات الحكومية والمؤسسات البحثية وشركات القطاع الخاص، ويقود فريق الشركة المهندس مصطفى بن علي الشهري، مدير الاستدامة في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتشارك (سابك) بمحتوى تفاعلي ضمن جناح المملكة؛ إلى جانب إدارة بعض الجلسات النقاشية، وتقديم عدد من أوراق العمل، لبحث موضوعات إدارة الطاقة وترشيد استهلاكها، وحلول الاستدامة، والتقنيات الحديثة لاستخدامات ثاني أكسيد الكربون.

تأتي مشاركة (سابك) في هذا المحفل العالمي تجسيدا لهويتها “كيمياء وتواصل”، وتأكيدا على ريادتها في مجال الاستدامة والتنمية المستدامة، ولتعزيز جهود المملكة للتنمية المستدامة، ولترسيخ قيم وممارسات الاستدامة في المجتمع بما يتماشى مع (رؤية المملكة 2030م)، كما ستعرض الشركة، مع بقية قطاعات المملكة المشاركة، مبادراتها وحلولها في رفع مستوى كفاءة الطاقة، وتطوير تقنيات حديثة ومبتكرة لتعزيز الاستدامة.

ويرفع “أسبوع أبوظبي للاستدامة” عنوان “تقارب القطاعات – تسريع وتيرة التنمية المستدامة”، بهدف تحقيق التقارب بين العالمين المادي والرقمي، واستكشاف سبل دمج القطاعات لإحداث تحول من شأنه النهوض بالأعمال والاقتصادات. وتندرج تحت هذا العنوان ثمانية محاور رئيسة، أبرزها محور “التقنية والرقمنة” و”الشباب”، إلى جانب المحاور السبعة الأخرى التي تناقش الطاقة، والتغير المناخي، والمياه، ومستقبل التنقل، واستكشاف الفضاء، والتقنية لحياة أفضل، والتقنيات الحيوية.

جدير بالذكر أن (سابك) رائدة في مجال الاستدامة، وتشارك في “أسبوع أبوظبي للاستدامة” بمبادرات نوعية وتقنيات مبتكرة، للمساهمة في مناقشة موضوعات الاستدامة في العالم، وتعزيز ورفع مستوى الوعي لأهم توجهات التنمية العالمية المستدامة.

وتزامنا مع فعاليات “أسبوع أبوظبي للاستدامة؛ وقعت (سابك) يوم الاثنين 14 يناير مذكرة تفاهم مع البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية، وشركة “آو سي آي” الكورية، وشركة “لونغي غرين تكنولوجيز” الصينية، لمناقشة تطوير مرافق تصنيع متكاملة حديثة لإنتاج “أسود  الكربون”، والبولي سيليكون المخصص للطاقة الشمسية، والسبائك والرقائق والخلايا والألواح الكهروضوئية في المملكة.

يأتي توقيع هذه المذكرة تحت مظلة مبادرة (سابك) الوطنية “نُساند” للمساهمة في تمكين الرؤية الواعدة، الرامية إلى تطوير الفرص الاستثمارية في المملكة، وتسهيل النمو والتنوع للقاعدة الصناعية والتصنيعية في السعودية، ومن ذلك دعم الشراكة بين الكيانات المحلية والجهات التصنيعية والاستثمارية العالمية لإنماء وتنوع الاقتصاد الوطني.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here