أعلنت شركة “إم إم إي سي مانسمان”، شركة المقاولات الهندسية الألمانية الرائدة في مجال تكليس فحم الكوك النفطي، عن تعاونها مع شركة “أكوا بارو”، الشركة الرائدة في قطاع تطوير وبناء وتشغيل محطات توليد الطاقة وتحلية المياه، لتطوير مشروع مصنع تكليس الفحم البترولي في صحار، ويعد المصنع الذي سيتم بناؤه وفق أحدث التقنيات الأول من نوعه في عمان، ويستهدف تزويد صناعة الألمنيوم العمانية بفحم الكوك البترولي المكلسن.

وسينتج المصنع فحم الكوك المكلسن لتلبية احتياجات صناعة الألمنيوم المحلية. ومع اكتمال المرحلة الأولى سيسهم المصنع في إنتاج 1.1 مليون طن من الألومنيوم سنوياً و2.2 مليون طن مع اكتمال المرحلة الثانية. ومن خلال الجمع بين خبرة شركة “إم إم إي سي مانسمان” وتطبيقها أفضل الممارسات في تصميم وبناء مصانع تكليس الفحم، والمعرفة المعمقة لشركة “أكوا باور” في الاستفادة الفعالة من الحرارة المهدرة لتوليد الطاقة والمياه، من المتوقع أن يحقق المشروع الصديق للبيئة نتائج ملحوظة ويسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية للسلطنة. كما سيوفر المصنع إمدادات فحم الكوك المكلسن على مستوى العالم وسوق دول مجلس التعاون الخليجي المحلية.

ومن المقرر أن يستفيد مصنع تكليس الفحم في صحار من القدرة الإقليمية الراسخة والمثبتة لشركة “إم إم إي سي مانسمان” من خلال خبرتها في تنفيذ مصانع التكليس في البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي تعليق له على توقيع اتفاقية التعاون، قال محمد أبو نيان، رئيس مجلس إدارة “أكوا باور”: “يشكل تطوير مشهد الطاقة صميم عمل “أكوا باور”، ونحن ملتزمون بالتعاون مع الشركاء وأصحاب المصلحة لخلق تأثير إيجابي على الصناعات، وخاصة المجالات المختصة بالطاقة، والمجتمعات التي نستثمر و نعمل فيها. ونحن فخورون بالعمل بشكل وثيق مع الشركة الدولية الشهيرة “إم إم إي سي مانسمان” لتوسيع النشاط الصناعي في سلطنة عمان، والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والتنويع في مصادر الدخل في السلطنة”.

وأضاف: “يمثل مصنع التكليس أول مشروع صناعي في منطقة التوسعة الحديثة لميناء صحار ، مما يساهم في تطوير المنطقة الجديدة للصناعات المستقبلية”.

من جانبه، قال أوليفر أبليت، الرئيس التنفيذي لشركة “إم إم إي سي مانسمان”: “نحن سعداء بالعمل مع “أكوا باور” ومصنع تكليس الفحم البترولي في صحار، لترك علامة بارزة في تاريخ سلطنة عمان ومنطقة الخليج، وبما يسهم في دفع صناعة الألمنيوم في المنطقة نحو الاكتفاء الذاتي، ونحن ملتزمون بتقديم رؤيتنا وخبراتنا لبناء المصنع وفق أرقى المستويات واستخدام أفضل التقنيات الآمنة بيئياً، وبأسعار تنافسية”.

وسيسهم المصنع في خلق فرص عمل في عُمان، حيث سيوفر 130 فرصة عمل بما في ذلك على 100 فرصة عمل على الأقل للمواطنين العمانيين، وسيوظف نحو 3000 شخص خلال فترات البناء. وسيوفر المشروع أحدث تقنيات التكليس وأفضلها في السلطنة وسيسهم في تطوير المواهب الهندسية العمانية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here