معالي المستشار ماذا تعرف عن حصان إبليس

سلمان الجابري
سلمان الجابري

لا شك أننا في الطريق الصحيح في مجال الترفيه، كل الأبواب المغلقة والتي كانت ذات يوم حجه المتطرفين تفتح، تفتح برغبة المجتمع.

لكن دعوني أخبركم بحكاية حصان ابليس (السيكل)، كانت هناك فتوى شرعية تحرم اقتناء الدراجات النارية أو الهوائية، كانت محرمة في بداية الأمر، وبعدها تم السماح باقتنائها بشرط الحصول على تصريح هذا التصريح تصدره هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وليس لأي احد! فقط للموثوقين بهم وبعلمهم الديني، كأبناء اعضاء الهيئة والمشايخ وغيرهم من النخب الدينية واصحاب المكانه الإجتماعية، من يركب السيكل أن ذاك كان منبوذ بل حتى إن النساء يعرضن عن طريق فيه دراجة نارية أو سيكل لما فيه من الفتنة في معتقدهم قديما، من الشروط التي يجب عليك اتباعها ألا يكون لك رديف على الدراجة وهو أهم شرط والسبب بالتأكيد أنتم تعرفونه.

المهم حكاية حصان ابليس، قديما هي نفسها تتكرر مع الموسيقى اليوم وغيرها من أنواع الترفيه الحديث، تم السماح بها ولكن بتصاريح هكذا قال معالي المستشار تركي آل الشيخ في اخر مؤتمر للترفية، مسموح بالعروض الحية الموسيقية في المطاعم والمقاهي والتصاريح جاهزة، السؤال لماذا التصاريح معاليكم؟

بالفعل ما هي الفائدة من تصريح لجلب مطرب لمقهى أو مطعم، هل سيغير التصريح الحدث، هل هناك فرق مابين وجود التصريح ومن عدمه، أعتقد كلهما نفس الشيء والتصاريح ليست إلا خطوة فيها نوع من المجاملة، ربما مجاملة معنوية للشريحة الدينية أو مجاملة اقتصادية تهدف لزيادة دخل هيئة الترفيه، هذا أو ذاك التصريح عقبة ستزول في المستقبل لماذا ننتظر قدوم المستقبل ليزيلها لماذا لا نزيل كل الحواجز بشكل كامل منذ البداية.

الأمر غير متعلق بالتصريح لذاته لكن يتعلق بالمجاملة التي في الأصل مبنية على وهم وارضاء البعض، هذه المجاملة والخوف من التغيير حرم عشرات الاشخاص من السيكل في قديم الزمان وستحرم العشرات من الموسيقى والإنتفاع بها في عصرنا الحالي.

أنه امر مخجل ومثير للسخرية أن أحتاج لتصريح عزف موسيقى في زمن الرؤية، أنه أمر غير مقبول أبدا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here